الانتخابات التشريعية في فرنسا: إيمانويل ماكرون “في طريقه لخسارة السيطرة” على الجمعية الوطنية

ماكرون

Reuters

يبدو الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في طريقه لخسارة أغلبيته في الجمعية الوطنية (مجلس النواب)، وذلك بحسب توقعات نُشرت بعد إغلاق صناديق الاقتراع في الانتخابات التشريعية في البلاد.

وتشير التوقعات كذلك إلى أن ائتلافا يساريا، بقيادة جان لوك ميلينشون، منافس ماكرون في الانتخابات الرئاسية في أبريل/ نيسان، سيحقق مكاسب كبيرة.

ومن المتوقع أيضا أن يفوز حزب السياسية مارين لوبان اليميني المتطرف بالعديد من المقاعد.

ماكرون: الرئيس الآتي من خارج النخبة السياسية الفرنسية

من يسيطر على البرلمان الفرنسي.. ماكرون أم اليسار؟

ويواجه ماكرون، الذي أُعيد انتخابه قبل أقل من شهرين، احتمال الاضطرار لعقد صفقات مع أطراف أخرى في الجمعية الوطنية لتمرير التشريعات.

واعترف عدد من وزرائه بأن النتائج الانتخابية مخيبة للآمال.

وكان ميلينشون قد تعهد بعرقلة إصلاحات يخطط لها الرئيس، تشمل تخفيضات ضريبية وإصلاح الرعاية الاجتماعية ورفع سن التقاعد.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.