روسيا وأوكرانيا: زعماء دينيون يتحدون في القدس من أجل السلام

الزعماء الدينيون خارج مجمع الكنيسة الروسية

Reuters

في مشهد غير مألوف بين الطوائف في قلب القدس، اجتمع زعماء دينيون، يهود ومسيحيون ومسلمون ودروز، بأزيائهم التقليدية.

وخلال تجمعهم في مكان رمزي، أمام مجمع للكنيسة الأرثوذكسية الروسية في ميدان موسكو، أدى الزعماء الدينيون صلوات من أجل السلام في أوكرانيا.

ومن مكان التجمّع، قال بييرباتيستا بيتسابالا بطريرك القدس لطائفة اللاتين: “نحن هنا للتعبير أولاً وقبل كل شيء عن تضامننا مع شعب أوكرانيا، الذي يعاني في حرب رهيبة، لا يمكننا فهمها وتبريرها على الإطلاق”.

وأُلصقت على بوابة مجمع الكنيسة رسالة، موقعة من 150 زعيما دينيا من شتى أنحاء العالم، موجهة إلى بطريرك موسكو، كيريل.

وتحث الرسالة بطريرك موسكو على استخدام نفوذه لدى الكرملين.

وجاء في الرسالة: “في ضوء علاقتك الوثيقة بالرئيس فلاديمير بوتين، ندعوك لتطلب منه اتخاذ خطوات فورية لوقف تصعيد النزاع”.

وعلّق الحاخام ألون جوشين غوتشتاين قائلاً: “يجب أن يكون الدين قوة من أجل السلام، فلا تجعلوه يلعب دورًا في حرب الأمم”.

وأضاف أنه عندما رُفع طلب للقاء قادة الكنيسة الأرثوذكسية الروسية، قيل للمجموعة المشتركة بين الطوائف إنهم يصلّون.

وقال غوتشتاين: “فليسمع الله صلواتهم، وليصلّوا من أجل الصواب”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.