قنديل بلوش: المحكمة تبرئ شقيق النجمة التي توصف بأنها كيم كارداشيان باكستان من تهمة قتلها

قنديل بلوش تتحدث إلى وسائل الإعلام في باكستان في عام 2016

Getty Images
قنديل بلوش اسم معروف في باكستان

برأت محكمة باكستانية شقيق نجمة وسائل التواصل الاجتماعي الباكستانية، قنديل بلوش، من تهمة قتلها.

وكان حكم على محمد وسيم بالسجن مدى الحياة، بعد اعترافه بقتل بلوش، التي يطلق عليها اسم كيم كارداشيان الباكستانية، في يوليو/تموز 2016.

وقال شقيق بلوش حينها، إن السبب وراء قتله لها هو أنها جلبت العار للأسرة.

ولم يُنشر أمر المحكمة بعد، لكن المحامين قالوا إن القرار هذا جاء بعد أن تراجع وسيم عن اعترافه وطالب والديه بالإفراج عنه.

وأحدث مقتل بلوش في عام 2016، صدمة في أنحاء باكستان وتصدر عناوين الصحف في العديد من أنحاء العالم.

وأصبحت الفتاة البالغة من العمر 26 عاما، اسما مألوفا في باكستان، بعد أن كانت تنشر في بعض الأحيان صورا وتعليقات ومقاطع فيديو جريئة على مواقع التواصل الاجتماعي، وكان لديها مئات الآلاف من المتابعين.

وكانت الشابة تدرك جيدا المعارضة التي واجهتها في الدولة الإسلامية المحافظة، لكن ذلك لم يخفف من عزيمتها على نشر ما تريد.

وقال شقيقها وسيم، إنه خدّرها ثم خنقها حتى الموت “لإهانتها اسم عائلة بلوش”. وحُكم عليه في أواخر عام 2019 بالسجن مدى الحياة بتهمة قتلها.

جرائم الشرف: “قتل تحت نظر القانون”

شرطي باكستاني يقتل بالساطور شخصا برأته المحكمة من تهمة التجديف

“براءة شاب قتل أخته”… هل القضية مجرد شأن عائلي؟

“اغسل عارك يا بشار” … جريمة شرف تسبب في موجة غضب عارمة

وقال محامي وسيم لبي بي سي، إن قرار تبرئته جاء بعد أن قال والديه إنهما قد عفيا عنه، وبعد أن قدم وسيم شكوى بأن الشرطة انتزعت اعترافاته منه بالإكراه.

ورحبت والدة وسيم، أنور بيبي، بالحكم وقالت للصحفيين: “أنا ممتنة للمحكمة التي أمرت بالإفراج عن ابني بناء على طلبنا”.

لكنها أضافت “ما زلنا حزينين على فقدان ابنتنا”.

ومن المتوقع إطلاق سراح وسيم في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.