فرنسا تعتزم مساعدة الإمارات في تعزيز منظومات دفاعها الجوي

تعرضت الإمارات لهجمات بطائرات مسيرة من اليمن من قبل لكن أحدثها تسبب في سقوط قتلى

Getty Images
تعرضت الإمارات لهجمات بطائرات مسيرة من اليمن من قبل ، وتسبب أحدثها في سقوط قتلى

أعلنت فرنسا عن عزمها تقديم المساعدة في تعزيز منظومات الدفاع الجوي الإماراتية، باستخدام طائراتها المقاتلة المتمركزة في أبوظبي للاستطلاع الجوي.

تأتي الخطوة الفرنسية بعد تعرض الإمارات مؤخراً لسلسلة من الهجمات بالصواريخ الباليستية وطائرات الدرون من جانب الحوثيين في اليمن.

وكان قد قتل ثلاثة أشخاص الشهر الماضي في هجوم بطائرة درون بالقرب من أبوظبي.

يُذكر أن الإمارات تشارك في تحالف عسكري تقوده السعودية ويخوض قتالاً ضد القوات الحوثية في اليمن.

الولايات المتحدة تنشر مُدمّرة وطائرات مقاتلة لدعم الإمارات ضد الحوثيين

الإمارات تعلن إسقاط صاروخ باليستي في ثالث هجوم للحوثيين خلال شهر

وتقيم باريس علاقات اقتصادية وسياسية وثيقة مع أبوظبي ولديها قاعدة عسكرية دائمة في العاصمة الإماراتية. وكانت فرنسا قد وقعت اتفاقاً في ديسمبر/كانون الأول الماضي لبيع حوالي 80 طائرة مقاتلة من طراز “رافال” للإمارات، وهي أكبر صفقة فرنسية من نوعها .

وقالت وزيرة الجيوش (الدفاع) الفرنسية، فلورنس بارلي، في تغريدة لها على تويتر إن “الإمارات كانت ضحية لهجمات خطيرة على أراضيها في يناير/ كانون الثاني . ومن أجل إظهار تضامننا مع هذه الدولة الصديقة، قررت فرنسا تقديم دعم عسكري، وبشكل خاص حماية المجال الجوي من أي توغل”.

وقد تعرضت الإمارات خلال الأسبوعين الماضيين للهجوم مرتين بطائرات درون وصواريخ من جانب الحوثيين.

واستهدف أحد الهجومين قاعدة تضم قوات أمريكية. وتم إحباط ذلك الهجوم باستخدام صواريخ اعتراض باتريوت الأمريكية الصنع.

طائرة رافال الفرنسية التي تعاقدت الإمارات على شراء 80 طائرة منها.

Getty Images
طائرة رافال الفرنسية التي تعاقدت الإمارات على شراء 80 طائرة منها.

وقالت وزارة الجيوش الفرنسية إن الاتفاق مع أبوظبي سيشهد تنفيذ العمليات من قاعدة الظفرة الجوية بتقديم قدرات إعادة التزويد بالوقود ودفاعات أرض- جو.

وأضافت الوزارة أن “العمليات التي ستقوم بها الطائرات مخطط لها بالتنسيق مع القوات الجوية الإماراتية، لكشف واعتراض الهجمات بطائرات الدرون أو صواريخ كروز التي تستهدف الإمارات”.

وقال المسؤولون الفرنسيون إن عمليات إعادة التزويد بالوقود ومهمات الرصد الاعتيادية لطائرات رافال ستتم حصراً فوق الأراضي الإماراتية.

وكانت الولايات المتحدة قد قالت، في وقت سابق من هذا الأسبوع، إنها سترسل طائرات مقاتلة لمساعدة الإمارات في أعقاب الهجمات الصاروخية على الدولة الخليجية من قبل حركة أنصار الله الحوثيين في اليمن.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.