مانشستر يونايتد: إطلاق سراح اللاعب ميسون غرينوود على ذمة التحقيق للاشتباه في اغتصابه امرأة

أطلقت السلطات في بريطانيا سراح لاعب نادي مانشستر يونايتد لكرة القدم مايسوم غرينوود بعد القبض عليه للمرة الثانية للاشتباه في اغتصابه امرأة.

وألقت الشرطة القبض على غرينوود، 20 سنة، الأحد الماضي، للاشتباه في ضلوعه في اعتداء جنسي،بعد ظهور مزاعم بذلك على مواقع التواصل الاجتماعي.

كما اعتقل اللاعب يوم الثلاثاء أيضا بسبب الاشتباه في ضلوعه في اعتداء جنسي وتهديد بالقتل.

وقال مانشستر يونياتد إن مهاجمه لن يعود إلى المران أو المباريات حتى إشعار آخر.

وقالت شرطة مانشستر إنها ألقت القبض على اللاعب بعد الاطلاع على “صور وفيديوهات نشرتها إمرأة للإبلاغ عن أحداث عنف بدني تعرضت له”.

وأشارت تقارير إلى أن النيابة أمرت بتجديد حبس اللاعب حتى الأربعاء، لكن السلطات أطلقت سراحه مقابل كفالة مالية على ذمة التحقيقات.

وبعد اعتقال غرينوود، أعلنت الشركة المطورة لألعاب الفيديو EA Sports أنها حذفت اللاعب من منتجات لعبة FIFA.

وقالت إنه استبعد من الفرق الرئيسية في إصدار 22 FIFA، مؤكدة أن ظهور اللاعب في إصداري FIFA Ultimate Team و Ultimate Draft من لعبة الفيديو تم تعليقه.

وكانت شركة الملابس الرياضية نايكي قد أعلنت في وقت سابق قطع علاقتها باللاعب.

وقالت متحدث باسم نايكي: “لدينا قلق شديد حيال تلك المزاعم المزعجة، ونراقب الموقف عن كثب”.

ووقع غرينوود، الذي كان أول ظهور له مع مانشستر في مارس/ آذار 2019، عقدا لأربع سنوات مع النادي الإنجليزي في فبراير/ شباط الماضي عقب تصعيده إلى الفريق الكبير مرورا بعدة مستويات في أكاديمية مان يونايتد.

وقال نادي مانشستر يونايتد الأحد الماضي إنه “لا يغض الطرف عن العنف من أي نوع”، وأنه اطلع على تلك المزاعم، لكنه لن يدلي بالمزيد من التصريحات في هذا الشأن حتى “يتم التوصل إلى الحقائق”.

وفي تصريحات صدرت عن النادي الثلاثاء الماضي شدد مان يونايتد على “إدانته الشديدة لكل أشكال العنف”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.