فيروس كورونا: كيف كانت معلومات عن الوباء السبب في مقاطعة بعض نجوم الغناء لسبوتيفاي؟

شعار سوبتيفاي على شاشة هاتف محمول وفوقه سماعتان

Getty Images
سبوتيفاي هي واحدة من أشهر منصات البث الصوتي في العالم

وجدت منصة البث الصوتي سبوتيفاي نفسها في لب جدل حول نشر معلومات مضللة عن وباء كوفيد-19.

في الأيام القليلة الماضية، طلب المغني نيل يانغ والمغنية جوني ميتشيل إزالة كافة أغنياتهما من منصة البث الصوتي، احتجاجا على مقدم البودكاست جو روغان.

فقد انتُقد روغان، الذي يقدم برنامجا يحظى بشعبية كبيرة اسمه “ The Joe Rogan Experience” بسبب تعليقات له عن لقاحات كورونا، واستضافته أشخاصا معارضين لتلك اللقاحات.

فيما يلي ملخص سريع للمساعدة على فهم خلفية الجدل وأسبابه:

لماذا تعرضت منصة سبوتيفاي للانتقادات؟

تردد أن منصة سبوتيفاي دفعت 75 مليون جنيه استرليني (100 مليون دولار) مقابل حقوق بث برنامج جو روغان في عام 2020.

البرنامج، الذي يناقش قضايا متنوعة من بينها السياسة والفيزياء الكمية على سبيل المثال، هو البودكاست الأنجح على المنصة، إذ يقال إنه يتم تحميله 200 مليون مرة شهريا.

كان روغان، البالغ من العمر 54 عاما، قد صدرت عنه في الماضي مزاعم مثيرة للجدل حول كوفيد-19. ولكنه أثار عاصفة من الانتقادات في بداية شهر يناير/كانون الثاني الحالي بعد إجرائه مقابلات مع العالم روبرت مالون، الذي أدت معارضته العلنية للقاحات ومزاعمه الخاطئة عن آثار الوباء إلى حظره على موقع تويتر.

جو روغان

Getty Images
أطلق المذيع التلفزيوني السابق جو روغان عدة مزاعم مثيرة للجدل حول كوفيد-19

تويتر يُجمّد حساب عضوة كونغرس لنشرها معلومات “مضللة” عن كورونا

واحتجاجا على ظهور مالون في البرنامج، وقع 270 عالما وطبيبا خطابا مفتوحا يطالب سبوتيفاي باتخاذ إجراء ضد روغان.

لكن مطالبة المطرب الكندي نيل يانغ في 24 يناير/كانون الثاني بإزالة أغانيه من المنصة هي التي أشعلت الجدل. وبعد ذلك بيومين، أعلنت فنانة كندية أيضا هي جوني ميتشيل عن خطة مماثلة.

ما أهمية الخطوة التي قام بها هذان الفنانان؟

باع كل من يانغ وميتشيل عشرات الملايين من الألبومات خلال مشوارهما الفني الذي بدأ في الستينيات من القرن الماضي. ولكن احتجاجهما له أيضا قيمة رمزية: فكلاهما عانى من شلل الأطفال في الصغر، وتأثرا بذلك المرض قبل تطوير لقاح مضاد له.

في 29 يناير/كانون الثاني، كتبت مجلة “يو إس إنترتاينمينت” ( US Entertainment) أن سبوتيفاي خسرت أكثر من بليوني دولار من قيمتها السوقية منذ إعلان يانغ مقاطعته لها.

كما دخل دوق ودوقة ساسيكس هاري وميغان على خط الجدل. فقد أصدرا بيانا في 30 يناير/كانون الثاني جاء فيه أنهما أعربا للمنصة عن مخاوفهما بشأن بث معلومات مضللة عن وباء كوفيد-19 من خلالها.

هاري وميغان يكشفان عن مخاوفهما لمنصة سبوتيفاي حول معلومات مضللة عن كوفيد – 19

نيل يانغ وجوني ميتشيل في حفل عام 2012

Getty Images
أصيب كل من نيل يانغ وجوني ميتشيل بشلل الأطفال في الصغر، وقد أعلنا سحب موسيقاهما من منصة سبوتيفاي

ولكن الأمير هاري وميغان ماركل قالا إنهما “ملتزمان بالاستمرار” في الصفقة التي أبرماها مع المنصة لإنتاج محتوى يبث عبرها، والتي تقدر قيمتها بنحو 25 مليون دولار.

كيف كان رد فعل سبوتيفاي؟

في 30 يناير/كانون الثاني، أصدر دانيال إيك المدير التنفيذي للشركة السويدية بيانا رسميا يشمل خطة لمواجهة المعلومات المضللة.

وقال إيك إن المنصة وضعت معلومات إرشادية جديدة خاصة بالمحتوى توجه مستمعي أي بودكاست يتناول كوفيد-19 إلى موقع مخصص لذلك. ووفقا لإيك، يوفر ذلك الموقع بسهولة “الحصول على معلومات تستند إلى البيانات التي ينشرها العلماء والأطباء والأكاديميون والسلطات الصحية حول أنحاء العالم، فضلا عن روابط لمصادر معلومات موثوق بها”.

وأضاف المدير التنفيذي أن الشركة نشرت التوجيهات التي تعطيها منذ وقت طويل لصانعي المحتوى والتي تحدد المحتويات التي تعتبرها غير مقبولة.

وقال الملياردير السويدي إن القواعد تنص على أن صانعي المحتوى يجب أن يتجنبوا المحتويات التي “تروج لمعلومات صحية زائفة بشكل خطير، أو لمعلومات مضللة بشكل خطير من الممكن أن تتسبب في الضرر أو تشكل تهديدا مباشرا على الصحة العامة”.

دانيال إيك

Getty Images
تعهد دانيال إيك، المدير التنفيذي لسبوتيفاي، بمعالجة مشكلة المعلومات المضللة على المنصة

وتزعم سبوتيفاي أنها هي منصة البث الصوتي التي تعمل بنظام الاشتراك الشهري الأكثر شعبية في العالم، وأن عدد مشتركيها يبلغ 381 مليون مشترك في 184 دولة.

من هو جو روغان؟

روغان، البالغ من العمر 54 عاما، هو مقدم سابق لبرامج تلفزيون الواقع، وقد أصبح واحدا من أكثر الشخصيات نفوذا في الإعلام الأمريكي. ويعود نجاحه بالأساس إلى كونه رئيس التشريفات والمذيع الرئيسي لبطولة فنون القتال المختطلة الشهيرة “ Ultimate Fighting Championship“.

بدأ تقديم بودكاست “ The Joe Rogan Experience” عام 2009، وبحلول عام 2015، أصبح البودكاست واحدا من أكثر البرامج شعبية في العالم.

وأصبح البرنامج يبث حصريا على منصة سبوتيفاي في ديسمبر/كانون الأول عام 2020 حيث دفعت له المنصة 100 مليون دولار مقابل رخصة البث. ويبلغ متوسط عدد المستمعين لكل حلقة 11 ميلون مستمع.

ماذا قال روغان عن كوفيد؟

هذه ليست المرة الأولى التي تسلط فيها الأضواء على روغان بسبب مواقفه من وباء كوفيد-19.

روغان

Getty Images
أصبح روغان من أكثر الشخصيات نفوذا في الإعلام الأمريكي

في أبريل/نيسان العام الماضي، قال روغان في برنامجه إن الشباب والأصحاء ليسوا بحاجة إلى تلقي اللقاح. إلا أنه تراجع لاحقا بعد أن قام أنتوني فاوتشي كبير المستشارين الطبيين للحكومة الأمريكية بانتقاده على الملأ.

بعد ذلك ببضعة شهور، دافع المذيع عن استخدام “إيفرميكتين”، وهو عقار قاتل للطفيليات يستخدم لمعالجة الحيوانات، كبديل للقاحات المضادة لكوفيد-19.

وفي أعقاب الجدل الأخير، تحدث روغان بلهجة تنم عن الندم، حيث بث مقطعا مصورا له على إنستغرام مدته عشر دقائق في 31 يناير/كانون الثاني، وعد خلاله بأن يبذل المزيد من الجهد لاستضافة أشخاص يعبرون عن آراء مختلفة في برنامجه.

ونفى أن يكون قد حاول نشر معلومات مضللة، ولكنه اعترف بأنه أخطأ.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.