الاختطاف في نيجيريا: مسلحون يطلقون سراح تلاميذ اختطفوهم من مدرسة إسلامية

الفصل الدراسي فارغ بعد أن اختطف مسلحون أطفالا

AFP
تم اختطاف الأطفال من مدرسة إسلامية في تيجينا بولاية النيجر

أطلق مسلحون في نيجيريا سراح عدد من التلاميذ الذين اختطفوا من مدرسة إسلامية في مايو/أيار، وفقا لمدير المدرسة.

وخطف مسلحون نحو 136 طالبا، من مدرسة إسلامية في تيجينا بولاية النيجر، مطالبين بفدية.

ويقول مسؤولو المدرسة إن 15 طالبا فروا في يونيو/حزيران، وتوفي ستة آخرون أثناء وجودهم في الأسر.

وأصبحت عمليات الاختطاف الجماعي مقابل فدية، شائعة بشكل متزايد في جميع أنحاء نيجيريا، في الأشهر الأخيرة.

وقال أبو بكر الحسن، مدير المدرسة، إنه لا يستطيع إعطاء رقم دقيق لعدد الطلاب الذين تم إطلاق سراحهم، لكن “لا أحد من التلاميذ في الأسر”.

وقال لوكالة الأنباء الفرنسية إنه تم نقل الطلاب إلى منازلهم.

ولم يتضح بعد كيف تم إطلاق سراح التلاميذ.

وقالت فاتي عبد الله، التي اختطفت المجموعة ابنتها البالغة من العمر 18 عاما، وابنها البالغ من العمر 15 عاما، إنه تم إطلاق سراح ولديها.

وقالت “نحن نتوق لرؤيتهم”.

وفي 30 مايو/أيار، اقتحم مسلحون على متن دراجات نارية البلدة وفتحوا النار، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة آخر.

مع فرار الناس، توجه المهاجمون إلى المدرسة واختطفوا الأطفال.

وفي يوليو/تموز، اختطف أولئك رجلا أرسل لدفع فدية لتأمين إطلاق سراح الطلاب.

وكان أولياء الأمور ومسؤولو المدرسة، باعوا ممتلكاتهم وجزءا من أرض المدرسة لدفع الفدية. لكنهم قالوا لاحقا إن الدفع لم يكن كافيا.

وتم اختطاف أكثر من ألف طالب من المدارس في جميع أنحاء شمال نيجيريا منذ ديسمبر/كانون أول من العام الماضي.

وتعرضت السلطات هناك لانتقادات لفشلها في معالجة انعدام الأمن على نطاق واسع في البلاد، بما في ذلك أزمة الاختطاف المتفاقمة.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.