دراسة أمريكية تتحدث عن تأثير “الحبة الزرقاء” على عمر الرجال

وجدت دراسة جديدة نُشرت في مجلة Sexual Medicine أن الفياجرا تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب لدى الرجال بنسبة تصل إلى 39%، كما تساعد على تقليل مخاطر الوفاة المبكرة.

ودرس الباحثون من جامعة جنوب كاليفورنيا بيانات 70 ألف رجل بالغ يبلغ متوسط أعمارهم 52 عاما تم تشخيص إصاباتهم بضعف الانتصاب في وقت ما بين عامي 2006 و2020.


وفحص الفريق السجلات الطبية للمشاركين لمعرفة من تناول الدواء وما إذا كانوا قد عانوا من مشاكل في القلب خلال فترة المتابعة أم لا. وتم أخذ عوامل مثل العِرق والطول والوزن في الاعتبار عند تعديل النتائج.

ووجدت الدراسة أن أولئك الذين استخدموا عقاقير ضعف الانتصاب كانوا أقل عرضة للمعاناة من مشاكل في القلب، وانخفضت الوفيات الناجمة عن أمراض القلب بنسبة 40% تقريبا.

وكان مستخدمو الفياغرا أيضا أقل عرضة بنسبة 17% للإصابة بفشل القلب ولديهم فرصة أقل (22%) للإصابة بالذبحة الصدرية غير المستقرة، وهو عندما لا تسمح الترسبات في الشريان التاجي بتدفق الأكسجين والدم إلى القلب.

جميع هذه الحالات يمكن أن تكون قاتلة إذا لم يتم علاجها، ويمكن أن تؤدي إلى الوفاة بنوبة قلبية.

ويعتقد الخبراء أن الفياغرا تزيد من تدفق الدم إلى شرايين القلب وتحسن تدفق الأكسجين الكلي في جميع أنحاء الجسم.

والرجال الذين استخدموا هذه العقاقير كان لديهم أيضا عمر أطول في المتوسط. وطوال فترة الدراسة، انخفض خطر الموت المبكر بنسبة 25%.
وكتب الباحثون “ارتبط استخدام العقاقير بانخفاض معدل حدوث مضاعفات القلب وموت القلب والأوعية الدموية ومخاطر الوفاة الإجمالية مقارنة بعدم الاستخدام”.

وتوقعت دراسة سابقة أن أولئك الذين يعانون من مرض الشريان التاجي قد يعيشون لفترة أطول ويكون لديهم خطر أقل للإصابة بنوبة قلبية جديدة إذا كانوا يستخدمون الفياغرا. واقترح العلماء أيضا أن استخدام الفياغرا قد يقلل من خطر الإصابة بمرض ألزهايمر بمقدار الثلثين، والذي يمكن أن يكون ناتجا عن نقص تدفق الدم إلى الدماغ.

على الرغم من أن نتائج الدراسة تظهر فوائد واعدة لصحة الرجال، إلا أن الخبراء لا ينصحون بتناول الفياغرا إذا لم يكن لدى الشخص ضعف في الانتصاب.

المصدر: نيويورك بوست

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.