أعراض عدوى المكورات العنقودية التي حصدت أرواح 9 اشخاص “أعمارهم بين 5 و 15 عامًا” في بريطانيا

تسببت بداية فصل الشتاء، في انتشار الطفرات الموجودة بالعدوى الفيروسية ومنها عدوى المكورات العنقدية، أو ما تسمى بالتهاب الحلق العقدي، نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية عنقودية، والتي تصيب الصغار الذين تتراوح أعمارهم بين 5 إلى 15 عامًا، ويشيع انتشارها في أواخر الخريف وحتى بداية الربيع.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد أكد مسؤولو الصحة في بريطانيا على ارتفاع عدد الوفيات خلال الأيام القليلة الماضية، ومن بينهم 9 أطفال نتيجة الإصابة بالعدوى العنقودية.

وفي هذا السياق، قال الدكتور مجدي بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، إنّ عدوى المكورات العنقودية، أصبحت تهديدًا صحيًا منتشرًا في جميع أنحاء العالم بسبب زيادة مقاومة المضادات الحيوية، حيث تصل الوفيات إلى أكثر من 10000 شخص في الولايات المتحدة سنويًا بسبب عدوى المكورات العنقودية المقاومة للأدوية.

وأضاف عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، أنّ بكتيريا المكورات العنقودية ليست جديدة، إذ تمثل السبب الرئيسي للعدوى الجلدية والأنسجة الرخوة مثل الخراجات والدمامل والتهاب النسيج الخلوي.

أوضح «بدران»، أنّ معظم عدوى المكورات العنقودية ليست خطيرة، إلا أن المكورات العنقودية الذهبية يمكن أن تسبب التهابات خطيرة مثل التهابات مجرى الدم أو الالتهاب الرئوي أو التهابات العظام والمفاصل، وتحدُث عدوى المكورات العنقودية بسبب بكتيريا المكورة العنقودية، وتتواجد على الجلد أو داخل الأنف لدى كثير من الأصحاء.

وبحسب الدكتور مجدي بدران، فقد تسبب المكورات العنقودية أو العنقودية حالات عدوى جلدية بسيطة نسبيًا، أو عدوى خطرة إذا تسللت إلى الدم أو الأعضاء الداخلية للجسم، أو المفاصل أو العظام أو الرئتين أو القلب، وقد لوحظ زيادة في معدلات الحدوث نتيجة أنّ المكورات العنقودية قد لا تستجيب للمضادات الحيوية الشائعة أو لأنّها أصبحت تقاومها.

كيف تحدث العدوى؟

أوضح «بدران»، أنّ العدوى تحدث عن طريق اختراق الجلد، إذ عادة ما يكون الجلد والأغشية المخاطية حاجزًا فعالًا ضد العدوى، ومع ذلك؛ إذا تم اختراق الجلد قد تتمكن المكورات العنقودية الذهبية من الوصول إلى الأنسجة الأساسية أو مجرى الدم وتسبب العدوى.

ويمكن أن تحدث العدوى أيضًا من خلال لمس الأشياء المحملة بالبكتيريا مثل معدات الصالة الرياضية، أو الهواتف، أو مقابض الأبواب، أو أجهزة التحكم عن بعد، أو أزرار المصعد، أو قد تحدث العدوى عبر مجرى الدم وتصيب أي مكان في الجسم.

وقد تسبب عدوى المكورات بعض الأمراض مثل التهابات جلدية بسيطة، والتهاب النسيج الخلوي، ومتلازمة الجلد المسموط بالعنقوديات، والتسمم الغذائي، وتسمم الدم، ومتلازمة الصدمة السمية، التهاب المفاصل الإنتاني.

أعراض المكورات العنقدية

وتتمثل أعراض المكورات العنقودية أو العنقودية بحسب عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة في الآتي:

  • التهابات جلدية.
  • الدمامل، والدمل جيب صديدي ينمو في بصيلات الشعر أو الغدة الزيتية في الجلد مما يسبب تورم الجلد واحمراره وامتلاء الدمل بالصديد، وغالبًا ما يكون الدمل تحت الإبطين والمنطقة الأربية والإليتين.

طرق الوقاية من عدوى المكورات العنقودية

وتتمثل طرق الوقاية من عدوى المكورات في الآتي:

  • غسل الأيدى جيدًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل أو تعقيمها بالكحول.
  • الحفاظ على نظافة الجروح وتغطيتها بضمادات معقمة وجافة حتى تلتئم.
  • عدم مشاركة الأدوات الشخصية مثل المناشف والملاءات وشفرات الحلاقة والملابس والأدوات الرياضية.
  • غسل الملابس ومفارش الأسِرة بالماء الساخن.
  • سلامة الغذاء، فلا تترك أبدًا الأطعمة القابلة للتلف خارج الثلاجة لأكثر من ساعتين، ومراعاة عدم تحضير الطعام إذا كنت تعاني من الإسهال أو القيء، وارتدِ القفازات أثناء تحضير الطعام إذا كان لديك جروح أو عدوى في يديك أو معصميك.
مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.