لماذا يستهدف كورونا الرجال أكثر من النساء؟.. دراسة بريطانية تكشف السبب

كورونا

كشفت بيانات هيئة الخدمات الصحية البريطانية الوطنية “NHS”، أن أعداد الوفيات بين الرجال نتيجة فيروس كورونا أكثر بكثير من النساء.

وتشير الدراسات إلى أن النساء يتم حمايتهن من بعض أسوأ آثار العدوى بكوفيد، بفضل هرموني الأستروجين والبروجسترون الأنثويين، ووفقاً لمايكل موسلي، طبيب سابق عمل في هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” ومشهور بتقديم برامج تلفزيونية عن علم الأحياء والطب.

ولذلك، يعطي الباحثون الآن الرجال المصابين بكورونا، هذه الهرمونات لمعرفة إمكانية ذلك في منع الاستشفاء لفترات طويلة والوفاة جراء الفيروس التاجي.

وحسب “ديلي ميل” فإن هذا مرتبط بشكل جزئي بكون الرجال سيئين في الاعتناء بصحتهم (يدخنون أكثر ويأكلون فاكهة وخضروات أقل من النساء)، كما وجدت دراسة أميركية العام الماضي أنهم كانوا أقل عرضة لارتداء الكمامات الواقية والالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي.

كما أن الرجال أكثر عرضة لزيادة الوزن: 80% من الرجال فوق 55 عاماً يعانون زيادة الوزن أو السمنة (مقارنة بـ68 % من النساء)، مما يزيد من خطر الإصابة بمرض شديد الأعراض أو الوفاة من كوفيد في حالة الإصابة به.

ولكن هناك أيضاً عامل الهرمونات، فالنساء أقل عرضة للإصابة بالأمراض المعدية لأن الإستروجين والبروجسترون يعززان من قوة جهاز المناعة، ولكن يبدو أن هرمون الذكورة، التستوستيرون، يثبطها، وفقاً للصحيفة.

والنتيجة هي أن النساء عادة ما يكون لديهن استجابة مناعية أقوى بكثير للعدوى (إذ يساعد الإستروجين على تنظيم الخلايا التائية، وهي جزء حيوي من جهاز المناعة) كما أنهن ينتجن استجابة مناعية أقوى للقاحات المضادة لكوفيد.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.