باسيل من بكركي: جلسة الحكومة والمراسيم الموقعة بطريقة فظيعة ضرب للكيان وللجمهورية وللرئاسة

استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، قبل اليوم في بكركي، رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل الذي قال بعد اللقاء الذي استمر قرابة ساعة: “تشرفت بزيارة غبطة سيدنا البطريرك لاطلاعه على تفاصيل ما حصل (في جلسة الحكومة) وخطورته وضخامته. من هنا من بكركي، أحمل الجميع المسؤولية، مسلمين ومسيحيي، وكل اللبنانيين الذين عليهم تحمل مسؤولية تاريخية اذا سكتوا عما حصل. لقد صدرت 10 مراسيم موقعة بطريقة اكثر من فظيعة وواضحة بحذف موقع رئاسة الجمهورية، وادعو جميع اللبنانيين الى الاطلاع عليها، وليكن لدى الناس بعض الحشرية ونرى كيف تصدر المراسيم، هذا ضرب للجمهورية وللكيان اللبناني وليس فقط لموقع الرئاسة، ولكل ما تعنيه الشراكة والميثاق والصيغة والاسس التي قام عليها هذا البلد”. 

وأضاف: “أحببت قول هذه الكلمة من هنا، وبطبيعة الحال استكملت مع سيدنا، مع عودته من السفر، موضوع رئاسة الجمهورية وايجاد وسيلة لنصل الى مرشح يحظى بتأييد الثلثين او النصف زائدا واحدا في مجلس النواب. والاكيد هذا يتطلب اولا مشاركة كل اللبنانيين، ولكن هذا الموقع له رمزيته وتمثيله ومعناه، وبالتالي نحن مسؤولون. وطلبت من غبطته وكررت ضرورة بذل الجهود، ونحن منفتحون على الجميع على رغم ان هناك البعض غير منفتح ولا يمكننا اجباره، للاتفاق على كلمة واحدة ورأي وموقف واحد وعلى اسم او مجموعة أسماء لكي تسير هذه العملية وننتشل من الجمود “.

وتمنى “تجاوب الجميع”، وقال: “نحن مستمرون في السعي داخليا وخارجيا من دون تعب،  ولن اقول اكثر من ذلك، اذ ستكون لي إطلالة مساء الأحد عبر “المؤسسة اللبنانية للارسال” وستسمعون تفاصيل اكثر”.

نقيب محامي بيروت

وزار بكركي نقيب المحامين في بيروت ناضر كسبار. 

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.