نصّار: عدم مشاركتي في جلسة الغد ينطلق من حرصي على الإستقرار السياسي لتأمين الإستقرار السياحي

إعتبر وزير السياحة في حكومة تصريف الاعمال المهندس وليد نصّار أنّ “المرحلة الحالية في البلاد تتطلّب منّا المزيد من الوعي والحرص على الإستقرار السياسي والأمني

ولطالما ناديت من خلال إطلالاتي الإعلامية والمناسبات التي شاركت فيها بضرورة تأمين هذا الإستقرار الذي يساهم بدوره في استقرار القطاع السياحي وفي ازدهاره وحمايته من أيّ خضّات تهدّد استمراريته، وتنعكس بدورها سلباً على الإقتصاد الوطني”.

وأعلن في بيان، أنّه “وانطلاقاً من هذا الأمر، لقد أبلغت دولة رئيس مجلس الوزراء الأستاذ نجيب ميقاتي بعدم حضوري الجلسة غداً الاثنين، مع يقيني بحرص دولته على هذا الإستقرار وإدارة المرحلة بحكمته ووعيه وحسّه الوطني. كما أطالب بتضافر جهود جميع الأفرقاء اللبنانيين وتعاونهم للخروج من الازمات ولإنجاح الموسم السياحي الشتوي في لبنان، والذي أطلقنا حملتنا السياحية “عيدا عالشتوية” لهذه الغاية، متمنياً للبنان واللبنانيين وللمغتربين والسّياح الذين ننتظر توافدهم بالآلاف في الأيام والأسابيع المقبلة موسماً ناجحاً وآمناً”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.