فرنسا تكرّم ابن كفرعبيدا اللبناني – الفرنسي باخوس الفغالي

باخوس نسيب الفغالي

كرمت وزارة الخارجية الفرنسية في مقرها بباريس، الدبلوماسي الفرنسي اللبناني، باخوس نسيب الفغالي، تقديرا لجهوده وتضحياته.

هو من عمل لعقود على ملفات ساعدت الدول والإنسانية في استتباب السلام العالمي، ومن آخر الملفات التي عمل عليها بصمت، كان الملف للبناني، ليس هو التكريم الاول وليست الميدالية الاولى في سجله ،كيف لا وهو من تجرّع العلم والثقافة من عائلته ومنزله، قبل المدارس والجامعات. هو التلميذ في مدرسة عمه المونسنيور باخوس الفغالي.، القاضي الكبير الذي شبهت حكمته بحكمة الانبياء.

والحديث يطول عن جذور عائلة الديبلوماسي الذي عمل لوطنه الأم بوفاء لفرنسا، التي كانت ارضاً خصبة لمسيرته البرّاقة.

فمن المطران بطرس الفغالي الذي كان في عداد الوفد الماروني إلى مؤتمر الصلح في باريس حيث تم إعلان دولة لبنان الكبير سنة 1919.

الى المونسنيور ميشال الفغالي الذي كان المستشار الخاص للجنرال شارل ديغول، الى المكرّم اليوم، مسيرة لن تنتهي وملاحم ستكتب كل يوم.

مبروك التكريم والميداليات، التي لم يسعى اليها يوماً، انما هي طرقت ابوابه مستجدية صدره الرحب والقلب الكبير.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.