مدربو الجامعة اللبنانية: للمضي بإضراب يعيد الامور الى نصابها

أسف مدربو الجامعة اللبنانية، لعدم نيلهم حقوقهم ولحال التهميش التي يتعرضون لها، ولفتوا في بيان الى ان “الجامعة أصبحت عبارة عن  مزارع في معظم الكليات، وتحولت الى بيع وشراء بين العاملين والمدراء والدكاترة، ورئيس الجامعة البروفيسور بسام بدران تراه في سفر دائم، فهو لا يضع القانون وحقوق العاملين معيارا للعمل فيقوم بإرسال التفتيش الى الكليات للضغط على المدربين بدوام ثلاثة ايام، مع العلم أن هذا المدرب لم يتقاض منذ حوالى السنة اي راتب شهري، وتوزيعه للمساعدات بطريقة مجحفة واستنسابية، وتبديد مليارات الليرات من اموال الخزينة وهي كانت كافية لتأمين المحروقات والقرطاسية للإمتحانات وتسيير شؤون مرافق الجامعة والسكن الجامعي”.

وختموا: “ايها المدربون الشرفاء جامعتكم بخطر، وأصبح رئيسكم يعاملكم كسخرة وعبيدا، وندعوكم للتفكير في مصالحكم وحياتكم الكريمة ورفع الظلم عن ما يحيط بنا عبر رفع صوتكم في الادارات، والمضي بإضراب يعيد الامور الى نصابها”

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.