“تعتيم” على زيارة باسيل قطر وأبرز ملفّاتها النفط والعقوبات!

"تعتيم" على زيارة باسيل قطر وأبرز ملفّاتها النفط والعقوبات!
ارشيفية

كتب علي ضاحي في” الديار”: العلاقة بين رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل ودولة قطر “غامضة” ويشوبها “التعتيم” الى درجة كبيرة، حيث يحصر باسيل وفق معلومات لـ “الديار”، تفاصيل هذه العلاقة بشخصه ويدير هذا الملف “بسرية تامة”.

وتكشف معلومات متقاطعة بين اكثر من قيادي بارز ونائب في تكتل لبنان القوي، ان باسيل غادر الاثنين مبنى ميرنا الشالوحي وبعد لقائه مسؤول التنسيق والارتباط في “حزب الله” الحاج وفيق صفا مباشرة الى المطار، حيث اقلته طائرة خاصة الى قطر للقاء اميرها وكبار المسؤولين القطريين.
وتشير المعلومات الى ان باسيل لم يتواصل مع احد من معاونيه او مستشاريه لا قبل الزيارة ولا خلالها، وهو حتى تاريخ كتابة هذه السطور لا يزال خارج لبنان.
“سفرات باسيل للدوحة كترانة”… شو القصة؟
عن “العقوبات” و “الترسيم”.. باسيل يُعلن ما جرى في “الكواليس”
وتؤكد المعلومات ان زيارة باسيل الى قطر هي الثانية له خلال 9 اشهر: الاولى كانت في شباط 2022 والثانية هي الحالية، بينما تشير معلومات اخرى الى انه التقى ايضاً بين هذين التاريخين وزير الخارجية القطري في باريس منتصف العام المنصرم!
وفي حين يوجد قرار لدى قيادات التيار من الحزبيين والنواب وحتى الوزراء المقربين من باسيل عدم التصريح عن الزيارة واهدافها ومضامينها و”التعتيم” عليها شكلاً ومضموناً، تؤكد اوساط دبلوماسية عربية لـ “الديار” ان الجانب القطري يقوم بوساطة منذ اكثر من عام لرفع العقوبات الاميركية عن باسيل، في حين يتكفل مكتب محاماة قطري- اميركي بمتابعة الجانب القانوني والقضائي المتعلق بتهم متعلقة بالفساد لدى المحاكم الاميركية المختصة.

وتشير الى ان الجانب القطري ابدى ايضاً استعداده للاستثمار (بعد دور بارز له في ملف الترسيم بين لبنان والعدو الاسرائيلي)، في مجال النفط والغاز على ان يساهم في نهضة الاقتصاد اللبناني بوديعة في المصرف المركزي كقرض مسبق مقابل النفط.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.