حرفوش يدعو لمحاكمة ميقاتي: جلس علناً ورسمياً على طاولة وزراء دولة تعتبر “قضائياً عدو للبنان” وبدون اخذ اي موافقة مسبقة

ميقاتي 1

كتب عمر حارفوش عبر حسابه على فايسبوك: 

بعد الاعتراف جاء وقت السلام.

كنت من الاوائل الكاشفين عن لقاءات اليخوت وشركات الاوفشور تحضيراً لتقاسم الثروات البحرية.

الآن بدأ تقاسم المياه الطبيعية من بحيرات وانهر.

وبما أن رئيس وزراء لبنان المكلف يجلس علناً ورسمياً على طاولة وزراء دولة تعتبر “قضائياً عدو للبنان” وبدون اخذ اي موافقة مسبقة، يجب اما محاكمته بالخيانة العظمى، او اخلاء سبيل كل لبناني متهم بالجلوس معهم والسماح لكل ممنوع من زيارة لبنان وافراد عائلاتهم بالعودة متى شائو دون اي ملاحقة قانونية .

كمايجب التحضير رسمياً لمعاهدة سلام كبيرة يحصل فيها لبنان على تعويضات للاجتياحات ومرفأ بيروت ومبالغ بالمليارات رصدتها للبنان معاهدة ابراهام والتي وعلى سبيل المثال لا الحصر تخصص عدد من المليارات للاجئين الفلسطينين واللبنانيين.

إن عدم اطلاع اللبنانيين على ما يدور بين الميقاتي وبينهم منذ فترة، يمكن ان يسمح له بشفط الاموال هو وعائلته على حساب اللبنانيين.

كذلك لا يمكننا الا ان نستنتج ان الفريق المحارب وافق ضمناً على هذا اللقاء بحكم انهم لم يحركون ساكناً لا بل نشرو الخبر على وسيلتهم الاعلامية وكانه لقاء عادي وطبيعي جداً .

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.