بيان يوضح حقيقة خبر وقوع اشكال بين الحرس القومي العربي والاجهزة الامنية

نفت قيادة مقر الحرس القومي العربي في صيدا في بيان “ما تداولته بعض وسائل الإعلام وبعض مواقع التواصل الإجتماعي عن وقوع إشكال بين حماية مقر الحرس القومي العربي في صيدا وبعض الأجهزة الأمنية وهو عار عن الصحة”.

وقالت: “يهمنا في الحرس القومي العربي التوضيح أن العلاقة مع مؤسسات الدولة اللبنانية أكثر من ممتازة وعلى كافة الصعد”، لافتة الى ان “حقيقة ما جرى هو تضارب فردي أمام المقر وقام شبابنا بفض الإشكال من دون أي مناكفة”، معتبرا  ان “يبدو أن ثمة ممتعضين من الدور الوطني والعروبي والإنساني الذي يقوم به الحرس القومي العربي في صيدا وعلى مساحة الوطن يزعجهم لأنه لا ينسجم مع حالة التعصب المذهبي والطائفي عند هؤلاء”.

وأضاف البيان: “إن الحرس القومي العربي الداعي دائما  إلى الوحدة العربية فكيف به لا يعمل على الوحدة الوطنية؟، ومن أدبياته الدعوة إلى رص الصفوف والتكاتف في مواجهة العدو الصهيوني ومن كانت “إسرائيل” عدوه لا يتلهى بمشاكل يعتبرها تخدم هذا العدو”، مشددا على أن “سنبقى الأوفياء لصيدا بوابة القدس وقلب الرئيس جمال عبد الناصر النابض عروبة”، ومؤكدا “ان أمن صيدا وأحياءها وأهلها أمانة في اعناقنا”.

وختم البيان بتوجيه الشكر إلى قيادة الجيش اللبناني “الحريصة والساهرة والامينة على حرية وأمن الشعب اللبناني”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.