رازي الحاج زار المطران الحاج ناقلا رسالة دعم من جعجع

زار عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب رازي الحاج النائب البطريركي العام على أبرشية حيفا والأراضي المقدسة والمملكة الهاشمية، المطران موسى الحاج، ناقلا رسالة دعم من رئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع للمطران ودوره الكنسي الذي يؤديه، وادانه لطريقة التصرف معه واحتجازه لاكثر من 11 ساعة. 
 
وبعد اللقاء قال الحاج: “ندين بأشد العبارات ما جرى مع سيادة المطران، ونطالب بإحالة القاضي فادي عقيقي فوراً إلى التفتيش القضائي تمهيداً لمحاكمته أمام المجلس التأديبي، وتنحيته عن منصبه الذي بات يستغله لتنفيذ أجندات سياسية مشبوهة”.
 
اضاف: “إن حادثة توقيف المطران موسى الحاج والتحقيق معه لمدة 11 ساعات هي اختباء خلف القانون لتصفية حسابات سياسية وتحديداً مع البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، الذي يخوض معركة رئاسة الجمهورية الامر الذي  ازعج فريق الممانعة، وهذا يُذكرنا بتصرف القاضي عقيقي نفسه في حادثة غزوة عين الرمانة التي حاول فيها تصفية حسابات مع رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع”.
 
وشدد على أن “زمن الاحتلالات في لبنان ولى إلى غير رجعة ومحاولة التطاول على أحد أحبار الكنيسة المارونية مرفوضة ومدانة ويجب محاسبة مرتكبها مهما علا شأنه. ومن سخرية القدر أن نرى المزايدين المتلمذين على يد النظام السوري، ومن سعوا إلى توقيف المطران موسى الحاج، يستنكرون ويعملون لحلحلة ملفه”.
 
أسف أن “يتم في عهد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون توقيف نائب بطريركي والتحقيق معه وتفتيشه كأنه عميل، في وقت يأتي أسماعيل هنية تحت أنظار الطيران الإسرائيلي من غزة ويُفتح له صالون الشر”ف.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.