بلديات صيدا الزهراني التزمت الاضراب التحذيري

التزمت بلديات إتحاد صيدا الزهراني الـ 16 بالاقفال وتنفيذ الاضراب التحذيري الذي دعا اليه رئيس الاتحاد المهندس محمد السعودي اعتبارا من اليوم ولغاية الاربعاء 20 تموز الجاري، للمطالبة بدفع مستحقات البلديات من الصندوق المستقل وعائداتها من الهاتف العادي والخليوي. وعلقت على ابواب بلدية صيدا الخارجية ملصقات كتب عليها “اضراب”.
 
وتتلخص مطالب الاتحاد التي أعلنها السعودي في مؤتمر صحافي عقده الاسبوع الفائت في بلدية صيدا بحضور رؤساء بلديات في الاتحاد، ب”دفع مستحقات البلديات من الصندوق البلدي المستقل من 2020- 2022، وعائدات البلديات عن الهاتف العادي والخليوي من 2018- 2022، وهي مبالغ كبيرة غير مسددة لصالح البلديات، وبزيادة العائدات من صندوق البلديات لتتمكن البلديات من دفع مستحقات الموظفين ورواتبهم لتلبية خدمات المواطنين. وأيضا هناك حاجة لدفع زيادات للموظفين والبلديات على الرحب والسعة حاضرة لتلبية هذه الزيادات، لكن تريد مستحقاتها لتتناسب مع هذه الزيادات التي يجب أن تعطى للموظفين. والمطالبة بزيادة التغذية من التيار الكهربائي، وتأمين المياه في مدينة صيدا وبلدات إتحاد صيدا الزهراني التي تعاني اشد العناء من إنقطاع المياه والكهرباء، وهذه مسؤولية الدولة بتأمين المياه والكهرباء. وبالنسبة الى تسعيرة المولدات، التشديد على ضرورة الالتزام بتسعيرة الدولة وعلى وزارة الاقتصاد المراقبة والمتابعة والمطلوب من النيابة العامة أن تتشدد بحق اي مخالفة وتقوم بالاجراء القانوني بحق المخالفين”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.