جريحان في إشتباك في عين الحلوة بين عصبة الأنصار وجند الشام

أفادت “الوكالة الوطنية للاعلام” بأن الوضع الامني توتر فجأة في مخيم عين الحلوة، شرق مدينة صيدا، وقد اندلعت اشتباكات عنيفة في حي الطوارئ بين عناصر من “جند الشام” و”عصبة الانصار”، استخدمت فيها الاسلحة الرشاشة و قذائف الـ (أر.بي.جي).

وافادت معلومات بأن الاشتباك بدأ فرديا بين عنصرين من الطرفين، سرعان ما تطور الى اشتباك، ما أدى إلى إصابة المسؤول في “جند الشام” هيثم الشعبي بفخده، وآخر يدعى محمود برقاوي ابن ابو عبيده الطرابلسي، الذي نقل إلى خارج المخيم للمعالجة.

وقد أدى الاشتباك إلى نزوح عدد كبير من الاحياء القريبة من منطقة الاشتباكات في المخيم إلى مناطق أكثر أمانا.

وسريعا جرت اتصالات على أعلى المستويات فلسطينية ولبنانية، نجحت في تطويق ذيول الاشتباك، ومنع تفاقم الأوضاع واعادت الهدوء الحذر الى المخيم.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.