توقعات ماغي فرح لأحداث العام 2023

الخبيرة في الفلك والأبراج الإعلامية ماغي فرح أصدرت توقعاتها للعام 2023 من خلال كتابها الجديد “بوابة الخروج من الأزمات”، الذي تضمن أبرز الأحداث والمفاجآت المنتظرة على الصعيد العالمي وأشارت في توقعاتها إلى أنّ عام 2023 هو بداية لعصر جديد اعتباراً من تاريخ 7 مارس 2023. لمعرفة المزيد تابعي مع “الجميلة” الآتي:

توقعات ماغي فرح للعام 2023

عام 2023 مليء بالحلول والأحداث التي تخفف من الضغوطات، كما أنه أفضل من السنوات السابقة. يتخلل العام الجديد تطورات وإحتمالات وأحداث كثيرة لكن هو عام يَعِد أيضاً بحلول وتحول المشهد الفلكي المعاكس الذي شهدناه في بداية العام 2020 والذي غيّر وجه العالم بحدوث وباء كورونا وما تبعه من مشاكل في العالم. تشير الخريطة الفلكية إلى أنّ الأخطار ستزول، وهناك تغيير في أماكن الأفلاك لمصلحة العالم.

2023 هو بداية لعصر جديد تطرأ معه تغييرات في عالم التكنولوجيا والاكتشافات التي تشكل مفترق طريق نحو عالم جديد يعد في الأفضل وبرفاهية رغم بعض المخاطر التي تجعلنا أمام إنقلاب عام في مجرى الأمور سواء في الشأن المناخي أو الصحي أو الاقتصادي أو التقني.

2023 فيه الكثير من الكوارث الطبيعية والفياضانات والحرائق كما حصل في السابق. كما لا شك أنّ هناك أزمة مالية تغزو العالم ومستمرة مع الفوضى الاقتصادية وإنكماش سيشل الأسواق. تزداد مشكلة المهاجرين كما ستتفاقم أزمة البورصة قبل شهر أوكتوبر 2023. هذا وسيحصل تغيير مناخي يستدعي ضرورة وضع قوانين عالمية لمحاربة التلوث.

نشاط الشمس يصل إلى ذروته في عام 2023 فنشهد عواصف شمسية تؤدي إلى حرائق وحرارة مرتفعة وفياضانات، رغم ذلك سيكون عام 2023 منعطفاً إلى جديد وأقل خطر من السابق.

تاريخ 7 مارس 2023 سيكون بداية أمام تغيير ونلمسه جميعاً وحتى لو كانت الفترة الواقعة قبل ذلك التاريخ محفوفة في المخاطر . يُشكل كوكب ساتورن في برج الحوت إبتداءً من تاريخ 7 آذار مثلثاً مع أورانوس ويخفف من الضغط.

كوكب ساتورن وهو كوكب الثبات والاستقرار والوقار ويمثل الصبر والتروي والانضباط مع كوكب أورانوس هو كوكب المفاجآت والغضب، سيمون في وضع أفضل، وسنتحرر من القيد رويداً رويداً بين شهري مارس ومايو 2023. ومع إنتقال بلوتون من برج الجدي إلى برج الدلو بين شهري مايو ويونيو، يكون هناك تغيير في بعض الأوضاع العالمية.

وجود جوبيتور في الثور يعتبر إنقلاب إيجابي، ويشكل كوكب مارس بعض المناوشات والمشاكل في كل العالم، وقد يكون هناك أجواء دقيقة مع كوكب مارس في برج الجوزاء وتستمر حتى النصف الثاني من العام 2023.

ساتورن يُشكل مربعاً مع أورانوس ويستمر إنما بوتيرة أخف حتى شهر مارس 2023، لينتقل إلى برج الحوت فيشكل مثلثاً جيداً مع أورانوس الموجود في الثور. فيختفي هذا المشهد الفلكي المعاكس جداً إعتباراً من مارس 2023، لا بل تصبح الأمور أفضل مع دخول جوبيتور إلى الثور لينضم إلى أورانوس في شهر مايو 2023.

المصدر: القناة الرسمية لماغي فرح على اليوتيوب

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.