Cedar News
أخبار لبنان والعالم

كورونا والحرب يضعان العالم بمرحلة قياسية من التوتر.. ولبنان وتركيا الأكثر غضبا

أفادت أعداد قياسية من الناس في جميع أنحاء العالم بأنهم عانوا من التوتر والقلق خلال العام الماضي، وفقا لتقرير حديث صادر عن مؤسسة “جالوب”.
ويظهر تقرير العواطف العالمية السنوي لشركة الاستطلاع العملاقة نسبا قياسية من المشاركين على مستوى العالم يعانون من الكثير من التوتر (41 في المائة) والقلق (42 في المائة).

وكان مؤشر جالوب للتجربة السلبية، الذي يستطلع آراء الناس حول خمس تجارب سلبية منفصلة ثم ينشئ مؤشرا للنتائج، في أعلى مستوياته حتى الآن في عام 2021 عند 33 نقطة. كان المؤشر يتجه ببطء نحو الأعلى، حيث انخفض مرتين فقط منذ عام 2006.

وعلى سبيل المقارنة، انخفض مؤشر جالوب للتجربة الإيجابية، الذي يعمل بشكل مشابه لمؤشر التجربة السلبية ولكنه يستطلع آراء الناس بدلا من ذلك حول التجارب الإيجابية ويفهرسها، من 71 في عام 2020 إلى 69 في عام 2021.

على الرغم من أن مؤشر التجربة الإيجابية لعام 2021 ليس الأدنى الذي سجلته مؤسسة جالوب – 68 هو الأدنى الذي سجلته جالوب للمؤشر – إلا أن الانخفاض بين السنوات يدل على أن العام الثاني من جائحة كورونا بدا أنه يتسبب في خسائر سلبية أكثر من العام الأول.

ومع ذلك، أشارت مؤسسة جالوب إلى أن الاستطلاع وجد العديد من الجوانب المضيئة: على سبيل المثال، انخفضت النسبة المئوية للمستجيبين في جميع أنحاء العالم الذين أبلغوا عن غضبهم في عام 2021 مقارنة بعام 2020 بمقدار 1 نقطة مئوية.

بالإضافة إلى ذلك، أبلغ عدد أكبر قليلا من الأشخاص عن تعلم شيء مثير للاهتمام وقالوا إنهم بدأوا في الضحك والابتسام مرة أخرى.

لبنان وتركيا أكثر الشعوب غضباً
ويأتي التقرير وسط جائحة كورونا، التي مضى عليها الآن أكثر من عامين، والتي عطلت الحياة اليومية لأولئك في جميع أنحاء العالم. ويعاني الناس أيضا من تضخم متزايد، متأثرين بالوباء والغزو الروسي لأوكرانيا.

وشمل تقرير جالوب للعواطف العالمية لعام 2022 البالغين في 122 منطقة وبلدا في عام 2021 وأوائل عام 2022. تم استطلاع آراء حوالي 1000 شخص بالغ من قبل مؤسسة جالوب في كل بلد، على الرغم من أنه تم استطلاع آراء المزيد في العديد من البلدان. يتراوح هامش الخطأ بين 2 و 5.5 نقطة مئوية.

وأفادت التقرير بأن لبنان احتل المرتبة الأولى في قائمة أكثر شعوب العالم غضبا يليه تركيا ثم أرمينيا والعراق وأفغانستان، ووجد استطلاع جالوب أن 49 بالمئة من الناس في لبنان، قد عانوا من الغضب في اليوم السابق للاستطلاع، وهو أعلى معدل مسجل في أي مكان في العالم.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More