آخر الأخبار
Cedar News
أخبار لبنان والعالم

بالفيديو: أم أوكرانية تعبر عن “عارها” لأن ابنها طيار حربي روسي قصف بلدها

تحدثت أم أوكرانية دامعة عن “حزنها وعارها” عندما أدانت ابنها الطيار الروسي المقاتل الذي اعتقل بتهمة “قصف” بلدها.

وانهارت إيلينا جولوفينسكايا عندما كشفت رعبها من أن ابنها الرائد أليكسي جولوفينسكي كان يهاجم موطنها أوكرانيا.

وفي رسالة الفيديو، التي نشرها الجيش الأوكراني، قالت إنها شعرت بـ “الحزن والعار” واعتذرت لمواطنيها عن تصرفات ابنها.

وبحسب ما ورد أُسقطت طائرة أليكسي في منطقة ميكولايف في جنوب أوكرانيا في 5 مارس أثناء تحليقها في مقاتلة SU-30SM.

وبحسب ما ورد أخبر آسريه أنه سافر من شبه جزيرة القرم، حيث كان يقوم بمهام “استطلاع” للقوات الجوية الروسية.

وأظهرت لقطات نشرها الجيش الأوكراني خلال عطلة نهاية الأسبوع طيارًا عالقًا مع اسم جولوفينسكي وهو يستسلم على ركبتيه في أحد الحقول.

وتم استجوابه في وقت لاحق ومثل أمام مؤتمر صحفي لوكالة الانباء الاوكرانية انترفاكس يوم الجمعة.

وقالت السيدة جولوفينسكايا إن ابنها يعمل طيارًا في وحدة الطيران البحرية الروسية وتم نشره في مدينة ساكي في شبه جزيرة القرم التي تحتلها روسيا.

وأوضحت في مقطع الفيديو: “في 5 مارس 2022، تبعًا للأوامر الجنائية لقيادة الجيش الروسي، طار إلى ميكولايف ”.

وقالت: “تم إسقاطه من قبل الدفاع الجوي الأوكراني والقبض عليه. لقد علمنا بهذه الأخبار من وسائل الإعلام، وشاهدنا تقريراً عن سقوط الطيارين”.

وتابعت: “لقد غمرني الحزن والعار على ابني، وسمعنا مرارًا وتكرارًا عواء صفارات الإنذار من الغارات الجوية في كريمنشوك”.

وأردفت أنه “كان من الصعب بالنسبة لي أن أفهم كيف كان من الممكن تنفيذ الأمر الجنائي للقائد بشأن قصف أوكرانيا”. مضيفة “بطبيعة الحال، أنا قلقة على ابني منذ أسره، الحمد لله أنه نجا”.

وقالت “أعتذر للشعب الأوكراني وأعتذر عن ابني ولنفسي لأنني لم أستطع تربية شخص طبيعي لائق.”

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com