بعد أسابيع على جهاز التنفس الصناعي.. أمريكي يقرر الزواج على سرير المستشفى

بعد ثلاثة أسابيع قضاها على جهاز التنفس الصناعي، فاجأ أمريكي بولاية آيوا خطيبته بقراره الزواج منها في المستشفى.

وبمجرد رفع الجهاز عنه، رأى جوناثان جونسون (28 عاما) أنه حان الوقت المناسب لزواجه، بعد أسابيع قضاها في المعركة مع فيروس كورونا.

وبمساعدة موظفي المستشفى أجرى ترتيبات الزفاف الشهر الماضي في وحدة العناية المركزة بالمستشفى الكائن في مدينة كونسيل بلوفس، قبل أن يفاجئ خطيبته، ماريا كوبلاند (28 عاما)، وعقدا الزواج وهو على سريره بالمستشفى.

وقال جونسون: “لم أرغب في أي ندم. بعد الخروج من جهاز التنفس ترى الكثير من الأشياء في الحياة بشكل مختلف”.

وتم استدعاء الأسرة والأصدقاء، ومسؤول عقد القران، وتم إقناع كوبلاند بتصفيف شعرها ووضع مساحيق التجميل والتوجه إلى المستشفى، وعند وصولها غرفة جونسون، اكتشفت أنه خرج من غرفة العزل، ليخبرها بأنها حضرت إلى المستشفى لإتمام الزواج هناك.

وكان جونسون أصيب بكورونا في سبتمبر، ليعزل في غرفة بعيدا عن كوبلاند وابنهما البالغ من العمر عامين.

كما أصيبت كوبلاند أيضا بكورونا لكن حالة جونسون هي التي ساءت.

المصدر: “أسوشيتد برس”

للمشاركة


حكايات الناس
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com