مدرسة تطلب من تلاميذها الذكور ارتداء التنورة.. وتكشف السبب

طلبت مدرسة ابتدائية في إدنبرة باسكتلندا، مؤخرا، من الطلاب الذكور ارتداء التنورة، وذلك بهدف “تعزيز المساواة” بين الجنسين.

وحسبما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن مدرسة “كاسل فيو”، وجهت رسالة إلكترونية إلى أولياء أمور الطلاب موضحة أن الهدف من وراء الخطوة هو تعزيز المساواة، هذا إلى جانب كون الإدارة تريد أن يشعر الأطفال بالراحة التي توفرها التنورة.

وتحدث أولياء أمور للصحيفة البريطانية مؤكدين أن المدرسة منحت المدرسين خيار ارتداء التنورة أيضا.

وأثار قرار المدرسة ردود فعل غاضبة على مواقع التواصل، حيث اعتبر البعض أن طريقة عرض الفكرة لم تكن صحيحة، إذ توجب ألا يكون ارتداء مثل هذا الزي إلزاميا.

وذهب فريق آخر إلى وصف الفكرة بأنها غير مناسبة وخصوصا بالنسبة للطلاب صغار السن، معتبرين القرار بأنه يضيّق على أطفالهم الخيارات، ويجعلهم يشعرون بأنهم مجبرين على تنفيذ الأمر دون فهم الدافع على نحو جيد.

ودخل مجلس مدينة إدنبرة على خط “الأزمة”، حيث اعتبر قرار المدرسة غير إلزامي، مشيرا إلى أن للأطفال الحق في ارتداء الزي الذي يرونه مناسبا لهم.

للمشاركة


حكايات الناس
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com