رغم السرطان… تنجب طفلة في صحة جيدة

للمشاركة

أنجبت بريطانية مصابة بالسرطان في المرحلة الرابعة، طفلة سليمة رغم توقع الأطباء عجزها عن الإنجاب.
أنجبت جوانا جوناثان، 36 عاماً، لانكشاير، ابنتها سيلان في 15 يونيو (حزيران) الماضي، بعد عامين تقريباً من تشخيص إصابتها بالسرطان.
كانت جوانا حاملاً بابنتها الأولى، عندما بدأت تعاني من عدد لا يحصى من الأمراض.

وفي النهاية خضعت إلى فحوصات بالأشعة السينية للصدر، وبالأشعة المقطعية وتنظير القصباتن لاكتشاف إصابتها بعد 14 شهراً بنوع نادر من سرطان الرئة في يوليو (تموز) 2019، وهو سرطان ناجم عن طفرة في الحمض النووي لخلايا الرئة بعد التحام مورثين.
في نوفمبر (تشرين الثاني) 2019 بدأت العلاج الكيميائي الموجه، ورغم العلاج، الذي يؤثر على إمكانية الحمل، نجحت جوانا في الحمل.

وقالت جوانا عن تجربتها: “طفلتاي صغيرتان جداً، وهناك احتمال أن لا تتذكراني على الإطلاق بعد رحيلي، إلا من الصور. وهذا أكثر ما يحزنني”.
وأضافت “أخبرني الفريق الطبي والأطباء العامين وأخصائيي الأورام والقابلات أني أول مصابة بالسرطان في المرحلة الرابعة تنجب طفلاً. أنا فخورة جداً لأني أعطيت نساءً ورجالاً آخرين مصابين بسرطان الرئة، الأمل في الإنجاب” وفق صحيفة ديلي ميل البريطانية.


للمشاركة


حكايات الناس
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com