خطر الانقراض يهدد أكثر كائن كسول في العالم

للمشاركة

أصدر العلماء تحذيرًا جديدًا بشأن انقراض حيوان الكوالا، موضحة أنه لم يتبق سوى 30 ألفًا فقط من هذا النوع في البرية، إذ تكشف الأرقام الجديدة من مؤسسة كوالا الأسترالية، التي تراقب أعداد الكوالا منذ حوالي عقد من الزمان، أن الأعداد انخفضت بنسبة 30 % في 3 سنوات فقط.

وتشير أحدث التقديرات إلى أن أستراليا تضم حوالي 32 ألفًا، وهو انخفاض كبير عن الأعداد التي كانت موجودة في 2018، والتي كانت تقدر بـ46 ألفا، بحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

أعداد الكوالا كانت 8 ملايين عندما بدأ استيطان البشر لأستراليا، والآن وصلت إلى 32 ألفا فقط، وهو انخفاض كبير ومقلق جدا وينذر بالخطر بشكل كبير كل عام أكثر من سابقه.

«الكوالا».. أكثر حيوان كسول في العالم

انخفضت أعداد الكوالا، الذي يشتهر بأنه من أكثر الكائنات كسلا على سطح الأرض، إذ تبلغ عدد ساعات نومه 20 ساعة يوميًا، في أماكن كثيرة جدا في موطنه الأصلي بأستراليا بشكل ملحوظ.

وقالت ديبورا تابارت، رئيسة مؤسسة الكوالا غير الربحية: «كان هناك خمس مواقع بها أكثر من 5000 كوالا، والآن هناك 2 فقط، ومن المذهل أن هذا حدث في غضون 3 سنوات فقط».

تعيش كائنات الكوالا في الجزء الجنوبي الشرقي من أستراليا من منتصف شمال كوينزلاند عبر نيو ساوث ويلز وفيكتوريا وجنوب أستراليا، تُظهر البيانات أنه انقرض بالفعل في عدد من المواقع، إذ تظهر الأرقام أن الكوالا انقرض الآن في 47 موقعا.

وقال أستاذ علم البيئة في جامعة «فلندرز» كوري برادشو: «الوضع بالنسبة للكوالا مأساوي، وصرنا الآن نتناقش حول ما سنفعل عندما ينقرضون، ولا نتناقش عم ما إذا كانوا سينقرضون أم لا، لأنهم انتهوا تقريبا».

أسباب انخفاض أعداد «الكوالا»

وتعود أسباب انخفاض أعداد الكوالا حتى أصبحت مهددة بالانقراض إلى مشاكل وراثية وأمراض وهجوم الكلاب عليها وحوادث السيارات وحرائق الغابات، وهو مُدرج على أنها «مهدد بالانقراض» بموجب قانون حماية البيئة والحفاظ على التنوع البيولوجي للحكومة الأسترالية.


للمشاركة


حكايات الناس
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com