طبيبة تقتل بناتها الثلاث في جريمة محيرة

للمشاركة

وجهت إلى طبيبة من جنوب أفريقيا تهمة قتل بناتها الثلاث الصغيرات بعد العثور عليهن بدون حركة في منزل العائلة، بحسب ما نقلته صحف عالمية.


وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إن الأسرة كانت أكملت، قبل أيام قليلة، الحجر الصحي المفروض بسبب جائحة فيروس كورونا، في نيوزيلندا التي قدمت إليها لورين ديكاسون، (40 عامًا) من جنوب أفريقيا مع زوجها للعمل.
وعثر على الفتيات التوأم البالغ من العمر عامين، مايا وكارلا، وشقيقتهما ليان البالغة من العمر ست سنوات في منزل في مدينة تيمارو، في منطقة كانتربري، يوم الخميس.
اكتشف الزوج جراهام ديكاسون جثث أطفاله الثلاثة بعد عودته إلى المنزل حوالي الساعة 10 مساءً، وسمعه الجيران وهو يصرخ “هل حدث هذا حقًا؟”.


كان جراهام، وهو جراح عظام، ولورين، وهي أيضاً طبيبة، انتقلا مؤخراً مع بناتهما الثلاث إلى نيوزيلندا لبدء حياة جديدة.
وصلت عائلته إلى نيوزيلندا في أواخر أغسطس الماضي وأنهت إقامتها في الحجر الصحي في الفندق لمدة 14 يومًا قبل أيام من وقوع المأساة.
بحسب التقارير، سمع أحد الجيران شخصًا “يبكي” خارج العقار، في شارع قبل 15 دقيقة من وصول الشرطة.
نقلت والدة الفتيات إلى مستشفى تيمارو القريب يوم الخميس، وحالتها مستقرة.ووجهت لها، اليوم الجمعة، تهمة قتل بناتها الثلاث ومن المقرر أن تمثل أمام محكمة منطقة تيمارو غداً السبت.


وقالت جدة الفتيات إن الأسرة لم تفهم بعد ما حدث، مضيفة “نحن في حالة صدمة مروعة. لقد دمرنا”.
وقال جون برايس قائد شرطة منطقة كانتربري إن الأسرة لديها اتصالات قليلة في نيوزيلندا.
وما يزيد من غرابة الجريمة أن الأم طلبت، في وقت سابق من هذا الشهر على وسائل التواصل الاجتماعي، المساعدة أثناء استعدادهم للانتقال. وطلبت النصيحة بشأن شراء الأثاث في تيمارو وأرادت معرفة المدارس الأفضل لأطفالها.
وقالت شرطة نيوزيلندا إنها “لا تبحث عن أي شخص آخر في هذا الوقت”
الاتحاد


للمشاركة


حكايات الناس
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com