كهل يضرم النار في جسده على طريقة البوعزيزي

للمشاركة

أقدم كهل تونسي أمس على إضرام النار في جسده وسط الشارع الرئيسي الحبيب بورقيبة، وسط العاصمة، مما أحدث حالة من الهلع والفوضى.
وقال شهود لوكالة الأنباء الألمانية إن الرجل أقدم على إشعال النيران في جسده وسط الشارع، الذي يضم مقر وزارة الداخلية، وعلى مقربة من دورية أمنية كانت ترابط على بعد أمتار.
وتناقل شهود صور الضحية على مواقع التواصل الاجتماعي، وبعض المواقع الإلكترونية، وقد نالت النيران من جسده، بينما أحاطت به قوات الأمن في محاولة يائسة لنجدته.
ونقل الضحية، الذي ظل واقفاً أمام صدمة الجميع، إلى المستشفى فيما لم تتضح على الفور أسباب إقدامه على إضرام النيران في جسده.
وأصبح محمد البوعزيزي، مفجر الثورة في تونس عام 2010. ملهماً لليائسين عندما انتحر حرقاً أمام مقر الولاية في سيدي بوزيد، ليشعل انتفاضة سرعان ما عمت أنحاء البلاد، وأطاحت بحكم الرئيس الراحل زين العابدين بن علي بعد 23 عاماً من الحكم. وتشهد تونس، التي تتفشى فيها البطالة، احتجاجات اجتماعية متواترة منذ عام 2010 كما تصاعدت فيها نسب الانتحار حرقاً بشكل لافت.


للمشاركة


حكايات الناس
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com