ناشطة بصدرٍ عاري.. لتسليط الضوء على قضية المناخ

للمشاركة

شهدت العاصمة البريطانية لندن احتجاجات لناشطات بصدورهن العارية بهدف تسليط الضوء على قضية المناخ وللمطالبة باتخاذ إجراءات للحماية من التغير المناخي.

وظهرت الناشطة “لورا أمهيرست” (31 عامًا) بصدرها العاري خارج شارع داونينج ستريت الذي يعد أحد أشهر الشوارع في لندن حيث يطل على منزل رئيس الوزراء، ومنزل وزير المالية.

ولفتت الناشطة “لورا” الأنظار لها بكتابة عبارة “استيقظ” على صدرها، وهو ما اعتبره الجمهور بأنه رسالة مبطنة لمقدم البرامج الشهير “بيرس مورغان” حيث حمل كتابه الصادر في 2020 اسم “استيقظ”.

وشاهد “مورغان” صورة الناشطة المثيرة للجدل وعلق عليها بتغريدة عبر حسابه على موقع التدوين “تويتر”: “من الرائع رؤية بعض الدعاية غير المتوقعة لكتابي في احتجاج Extinction Rebellion اليوم”.

من جهتها ردت “لورا” على إنستغرام قائلة: “أعتقد أننا على مسار مختلف إلى حد ما، لكن لدي سؤال، هل تؤيد تمرد الانقراض؟” لكن “مورغان” لم يرد مرة أخرى حتى الآن.

وأصبحت “لورا أمهيرست”، طالبة السياسة في الجامعة المفتوحة، معروفة بالاحتجاج وهي عارية لكنها كانت تضع ملصقات تكتيكية تغطي حلمات ثديها فقط.

وتصر الناشطة، من برايتون شرقي ساسكس، على أن الذهاب عارية ليس من أجل الشهرة أو المال، وإنما هو ببساطة “لجذب الانتباه إلى أزمة المناخ التي تواجه الكوكب”.

وقالت لورا، وهي نباتية وتقود سيارة هجينة، إن صديقها الذي هو أيضًا عضو في Extinction Rebellion هو “داعم جدًا” لقرارها الكشف عن كل شيء في الأماكن العامة، كما هو الحال مع والدها، لكنها أشارت إلى أن “الأمر ليس له علاقة لأن هذا هو جسدي وأنا امرأتي”.


للمشاركة


حكايات الناس
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com