توأم يفصل بينهما عامان.. تعرف على التفاصيل

للمشاركة

رغم أن فرق العمر بينهما عامين، إلا أن الشقيقان سارة، وويل سارجنت، اكتشفا أنهما توأم في الحقيقة، وذلك قبل عامين من الآن فقط.

وفقًا لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، تم إنجاب الشقيقين في نفس اليوم، من خلال التلقيح الصناعي، من نفس مجموعة الأجنة ولكن بدلاً من زرعهما في نفس الوقت، تم تجميد بويضة الجنين الثاني لأكثر من عام.

تقول سارة سارجنت، 18 عاما، إنه لم يكن لديها أي فكرة على الإطلاق عن كون شقيقها ويل 20 عامًا، توأمها، حتى أخبرها والدها بشكل رسمي أنهما توأم منذ عامين، موضحة أنها صُدمت حين علمت بالأمر لأول مرة.

وأضافت: «نحن توأم لأننا نشأنا في نفس الرحم، لكنهم أخذوني إلى الخارج ووضعوني في ثلاجة التلقيح الاصطناعي كجنين».
وأشارت إلى أن والدها فضل أن يؤجل إخبارها وشقيقها بهذا الخبر، لحين بلوغهما مرحلة عمرية تسمح لهما باستيعاب الموقف، معربة عن سعادتها باكتشاف وجود توأم لها.
ويشير التقرير إلى أن الأم بعد عملية التلقيح الخاصة بمولودها الأول «ويل» فضلت الاحتفاظ بالبويضة الأخرى لإجراء عملية تلقيح أخرى لاحقًا لتنجب في النهاية سارة.


للمشاركة


حكايات الناس
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com