550 ألف دولار لمنزل يخاصم العصر بلا كهرباء وماء وإنترنت

للمشاركة

سيتعين على المالك الجديد لمنزل ريفي مطل على البحر في مقاطعة ديفون البريطانية، الاستغناء عن أبسط مقومات الحياة الحديثة من كهرباء وإمدادات مياه أو خدمة إنترنت، وذلك بعد دفع مبلغ كبير مقارنة مع تجهيزات المنزل وموقعه.

ويُعرض المنزل المطل على البحر في شاطئ ماناندس المملوك للصندوق الوطني لحفظ المواقع التراثية في إنجلترا وويلز وأيرلندا الشمالية، للبيع مقابل حوالي 550 ألف دولار، وهو جزء من 3 عقارات بناها أسرى حرب نابليون في أوائل القرن الـ19، بحسب “ديلي ميل”.

واستُخدم المنزل في السابق مركزاً لإقامة قوات خفر السواحل البريطانية لمراقبة مهربي التبغ حتى الخمسينيات من القرب الماضي.

ويتكون المنزل من صالة رئيسية وغرفة جلوس وغرفة طعام بجانب غرفتي نوم ومطبخ وحمام خارجي.

وتوجد في صالة الاستقبال مواقد للتدفئة تعمل بالوقود كما يحتوي المطبخ على موقد للطهي يعمل بالغاز، ويُضاء المنازل بمصابيح زجاجية تعمل بالغاز المسال.

ويوفر المنزل المياه من خلال نظام حصاد الأمطار كما يمكن الحصول على مياه عذبة من بئر قريبة.

وتقول ميشيل ستيفنز، من وكالة “ذا كوستال هاوس” المشرفة على بيع العقار، إن “المكان شاعري للغاية، واستخدمه المالكون السابقون كمنزل ثانٍ لقضاء العديد من العطلات الجميلة”.

وأضافت أن المنزل يوفر فرصة رائعة للاستمتاع بعزلة هادئة، والاستماع لأمواج البحر المتلاطمة، والابتعاد عن ضغوط الحياة اليومية.


للمشاركة


حكايات الناس
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com