اكتشاف مقبرتين من القرنين الـ18 و17 لضحايا الموت الأسود ببولندا

اكتشف عمال البناء من قبيل الصدفة، مقبرة من القرن الثامن عشر في شمال بولندا تحتوي على رفات ضحايا الطاعون.

ووفقاً لصحيفة “ديلي ميل” يشمل الاكتشاف ، الذي حدث في ميكووايكي في مقاطعة وارميان موريان ، مقبرتين الأولى يعود تاريخها إلى القرن الثامن ، و المقبرة الثانية مؤرخة بين القرنين السابع عشر والتاسع عشر، وكلاهما مليئتان بضحايا الطاعون من منطقة مازوريان

صرحت نائبة رئيس مؤسسة دجنة وعالمة الآثار أنيسزكا جارميك أنه من المحتمل وجود مقبرتين لأن هناك حاجة إلى مساحة إضافية.

واوضحت الصحيفة انه تم الكشف عن 60 مقبرة تحتوي على بقايا هيكل عظمي لـ 100 جثة، حيث اندلع الطاعون خلال الحرب الشمالية العظمى (1700-1721) ، التي شهدت قتال روسيا وحلفائها ضد السويد من أجل بحر البلطيق ، وفقًا لمجلة سميثسونيان.

وذكرت الصحيفة أن الوباء انتقل إلى جميع أنحاء أوروبا ، ووصل إلى بروسيا وفنلندا وليتوانيا ومجموعة من البلدان الأخرى.

للمشاركة


حكايات الناس
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com