افتتاح أول دار إيواء للرجال ضحايا العنف الأسرى فى أوستراليا

للمشاركة

أعلنت تقارير صحفية افتتاح أول مأوى للعنف المنزلى للرجال فى أستراليا فى كوينزلاند بعد زيادة تمويل قدرها 100 ألف دولار، ويقع مقر مأوى Sheltered By Grace فى ضاحية لوجان بجنوب بريسبان، ويضم جناحًا مكونًا من 12 غرفة نوم لإيواء ضحايا العنف الأسرى من الذكور.

وكان المكان يحتوى بالفعل على 24 غرفة للرجال والنساء الذين يعانون من التشرد نتيجة للعنف المنزلى، والاعتماد على المخدرات والكحول، ومشكلات نفسية أو جسدية، لكن تمت زيادة الجناح الجديد خصيصا لضحايا العنف المنزلي من الذكور من خلال منحة قدرها 97 ألف دولار أمريكى.

وقال مؤسس دار الإيواء إنه يعتقد أن الملجأ هو الأول من نوعه فى أستراليا للرجال الذين يحتاجون إلى سكن بعد الهروب من العنف الأسرى، وفقا لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية.

وتقدم المؤسسة الخيرية الإقامة “المدعومة” وإدارة الحالات للرجال غير المتزوجين الذين تزيد أعمارهم عن 25 عامًا والذين يهدفون إلى إعادة تأسيس استقلاليتهم، ويغادر ما يصل إلى 50 شخصًا الملجأ سنويًا لاستئناف حياتهم فى المجتمع.

ويقول موقع الملجأ على الإنترنت أن “برامجنا تتمحور حول الإنسان ومصمم لمساعدة الأشخاص حقًا على إعادة حياتهم إلى المسار الصحيح بدلاً من مجرد مشاكل الإسعافات الأولية”.

ويعمل Sheltered By Grace بدون تمويل حكومي ، ويعتمد على التبرعات الخاصة، وتفرض رسوم إيجار على مسكنها، اعتمادًا على دخل الفرد، والأسابيع الأربعة الأولى هي معدل ثابت بنسبة 85% من أجر العميل.

وفي عام 2019 قال لوكس إن تجربة أحد الأصدقاء في التشرد ألهمته هو وزوجته ليزا لبدء التفكير في دار الإيواء، حيث اضطر الصديق إلى الفرار من حالة العنف المنزلي مع بناته، ثم كافح للعثور على عمل ، لكنه وجد أن الدعم للرجال في حالته غير موجود.

وأفادت أرقام مكتب الإحصاء الأسترالى لعام 2017 أن واحدًا من كل 16 رجلاً تعرض للعنف الجسدى أو الجنسى من قبل شريك حالى أو سابق بعد سن 15


للمشاركة


حكايات الناس
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com