بعد العثور على جثتها.. أزمة قلبية وراء وفاة راقصة

للمشاركة

أوضح شهود العيان من سكان أحد الكمبوندات الخاصة في مصر، التي شهدت وجود جثة راقصة أجنبية بجوار أسانسير، أن الوفاة طبيعية جاءت نتيجة أزمة قلبية ولا توجد بها شبهة جنائية، ولم يتم قتلها.

وفور حضور الشرطة لفحص البلاغ، تم استدعاء سيارة الإسعاف لنقل الحالة المتوفية، وإبلاغ سفارتها.

انتقل فريق من نيابة القاهرة الجديدة، مساء اليوم الجمعة، لمباشرة التحقيقات في واقعة العثور على جثة سيدة متوفية داخل عقار بأحد الكمبوندات بمنطقة التجمع الأول.

وكشفت المناظرة الأولية أن الجثة لسيدة تبلغ من العمر 26 عاما وتحمل جنسية إحدى الدول الأجنبية، وتعمل راقصة بالفنادق العائمة، وعثر على جثتها ملقاة بجوار الأسانسير بالطابق الخامس، وبفحصها تبين عدم وجود إصابات ظاهرية بها.

وقررت جهات التحقيق بالتجمع الأول، التحفظ على كاميرات المراقبة الكائنة بالقرب من واقعة العثور على جثة سيدة داخل شقة بكمبوند بمنطقة القاهرة الجديدة، كما أمرت بتشريح الجثمان وسرعة التحريات حول الواقعة.

وتستمتع جهات التحقيق لأقوال الشهود في واقعة العثور على جثة راقصة أجنبية بجوار أسانسير بالطابق الخامس في إحدى العقارات التابعة لدائرة القسم، بعدما أمرت بتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة بعدما بدأت النيابة التحقيق في واقعة مقتلها.

تلقى قسم شرطة التجمع الأول بلاغًا من الأهالي، بوجود جثة داخل شقة بكمبوند بمنطقة التجمع الأول، وعلى الفور انتقلت أجهزة الأمن، وعُثر على جثة سيدة داخل الشقة، وتحرر المحضر بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيقات.


للمشاركة


حكايات الناس
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com