جريمة بشعة في دولة عربية.. قتل والديه رمياً بالرصاص

للمشاركة

في جريمة مروعة، أقدم مسلح حوثي في محافظة المحويت، شمال اليمن، مساء الأحد، على قتل والده ووالدته رمياً بالرصاص.

وقال مصدر محلي، إن محمد علي الحرازي، أحد مسلحي ميليشيا الحوثي الانقلابية، 30 عاماً، من أهالي عزلة الأحجول الأعلى، في مديرية حفاش محافظة المحويت، أطلق النار على والديه قبل مغرب الأحد، ليفارقا الحياة.

كما أوضح أن الجاني ضرب والده علي الحرازي بطلقة نارية من سلاحه (كلاشنكوف) في الصدر، أثناء تواجده داخل منزله، ليرديه قتيلاً، على الفور، بحسب ما نقلته صحيفة “الشارع” اليمنية.

رصاصة في رأس الأم مباشرة
وأضاف، أن والدة الجاني، أخذت تستغيث بالجيران لإنقاذ زوجها، فما كان من ابنها القاتل إلا أن أطلق عليها رصاصة أصابتها في الرأس، لتفارق الحياة مباشرة.

كما أفاد المصدر، أن أشقاء وشقيقات الجاني، محمد الحرازي، أصيبوا بذهول وهم ينظرون إلى أبيهم وأمهم يصارعون الموت والدماء تنزف من جسديهما. ولم يحركوا ساكناً، خوفاً على حياتهم، قبل أن يقوم أخيهم الجاني بأخذ ما يحتاج من مال أبيه ليفرّ هاربا.

وذكر المصدر، أنه بعد فرار الجاني وابتعاده من منزل والده، استغاث اشقاءه بالجيران بمحاولة إنقاذ والديهم، إلا انهما كانا قد فارقا الحياة.


كما تم التواصل مع الأهالي في المناطق المجاورة وإبلاغهم على الجاني من أجل رصده والقبض عنه.

إلى ذلك، استنفر أهالي القرى المجاورة للبحث عن الجاني، قبل أن يتمكنوا من القبض عليه، في قرية تسمى “الوطية”، بعد ما يقارب ثلاث ساعات من ارتكابه الجريمة. وسلموه إلى إدارة أمن المحافظة التابعة لميليشيا الحوثي الانقلابية.

وفيما أشار المصدر، إلى أن دوافع وارتكاب الجريمة لا تزال مجهولة، لفت إلى أن الجاني أحد مجندي ميليشيا الحوثي، وسبق أن قاتل في صفوف الميليشيات بعدة جبهات.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com