أميركية تكتشف إصابة ابنها بالسرطان من صورة على الهاتف

للمشاركة

اكتشفت جوزي روك، ممرضة من جينسفيل بولاية جورجيا الأميركية، أن ابنها البالغ من العمر أربعة أشهر مصاب بسرطان العين، بعد التقاط صورة له بهاتفها.


وكانت روك تلتقط صورة لطفلها، آشر، عندما انطفأ ضوء «الفلاش» عن طريق الخطأ على هاتف «آيفون».
وأوضحت لصيحفة «إندبندنت»: «كنت ألتقط صوراً لآشر على هاتف (آيفون) الخاص بي، وتغيرت الإضاءة فجأة في الغرفة… تسبب ذلك في انطفاء ضوء الفلاش على هاتفي، ما أدى إلى توسع عيني آشر بشكل كبير».
وتابعت: «عندما ذهبت لحذف الصورة، لاحظت أن إحدى العينين تُظهِر ما يسمى (العين الحمراء) النموذجية، بينما كانت عينه اليمنى تتوهج باللون الأبيض».
وظهرت علامات ورم خبيث في شبكية العين (ورم أرومي شبكي) في الصورة، حيث رأت روك تغيراً في اللون، أو توهجاً غير عادي، في عين ابنها.
لحسن الحظ، علمت الممرضة بهذا المرض بالتحديد، وعرفت أنه أكثر شيوعاً عند الأطفال. وبدلاً من حذف الصورة ذات العين الحمراء، اعتبرت ما بدا أنه علامة تحذير لنوع من سرطان الأطفال.
وبعد التشاور مع المتخصصين، تم تشخيص آشر بأنه مصاب بالورم الأرومي الشبكي من الدرجة «د»، وهو ثاني أخطر فئة من الأورام حيث «ربما تكون الشبكية قد انفصلت عن مؤخرة العين»، وفقاً لجمعية السرطان الأميركية. وعولج آشر بالعلاج الكيماوي وبالليزر الموضعي.
وكان نظام العلاج الكيماوي الخاص به قاسياً لجميع أفراد الأسرة.
وقالت روك: «كان الأمر مريعاً. ظل مريضاً، وشاحباً، ولم يكن لديه شهية لتناول الطعام… أصيب بطفح جلدي كبير، ولم يكن لشعره فرصة للنمو، ولم يكن بإمكانه أن يبتسم لنا دون أن تنزف شفتاه».
والآن في السابعة من عمره، خضع آشر لـ54 فحصاً تحت التخدير، وسرطانه غير نشط.
وتنصح روك بعدم صرف النظر عن أي شيء غير عادي يظهر لدى الأطفال، واستشارة الطبيب على الفور.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com