“الطبيب اللص” خان المبادئ من أجل عائلته وأصدقائه

للمشاركة

قال ممثلو الادعاء في تكساس، إنه تمت إقالة طبيب في الولاية، وإحالته للقضاء، على خلفية اتهامات بسرعة جرعات من لقاح فيروس كورونا المستجد، لإعطائها لأصدقائه وأفراد عائلته.

ويواجه حسن جوكال الذي كان يعمل لدى هيئة الصحة العامة في مقاطعة هاريس، تهما قد تقوده إلى السجن مدة عام، ودفع غرامة تصل قيمتها لـ4 آلاف دولار، حسبما ذكرت المدعية العامة.

وأوضحت المدعية العامة بالمقاطعة كيم أوغ في بيان أن حسن “أساء استخدام منصبه من أجل تسريع حصول أصدقائه وعائلته على اللقاح، وذلك على حساب الأشخاص الذين التزموا بالقانون والمدة الزمنية التي منحت لهم ليحصلوا على التطعيم الخاص بكوفيد-19”.

وحسبما ذكر موقع شبكة “فوكس نيوز” الأميركية، فإن ممثلي الادعاء يزعمون أن حسن حصل على قارورة فيها 9 جرعات من لقاح كورونا، خلال عمله في موقع للتطعيم بشهر ديسمبر الماضي.

وفي أوائل الشهر الجاري، أعلم حسن المسؤول عن الجرعات في وزارة الصحة، أن القارورة التي أخذها وتضم جرعات لقاح “موديرنا” كانت “معطوبة”، إلا أن الادعاء يعتقد أن الطبيب البالغ من العمر 48 عاما منح جرعات من اللقاح لتسعة أشخاص بما فيهم زوجته.

وأشار مكتب الادعاء إلى أن المسؤول في وزارة الصحة أبلغ المشرفين للتحقيق في ادعاء حسن بتلف مجموعة الجرعات، ليكتشفوا عدم حدوث ذلك، وليفصل الطبيب من عمله على خلفية التحقيق.

واعتبر بيان للادعاء أن “حسن تجاهل بروتوكولات الصحة المتبعة في المقاطعة، وأهدر مجموعة من اللقاحات كانت مخصصة للأفراد من كبار السن والعاملين في الخطوط الأمامية”.

وبلغ إجمالي عدد الوفيات الناجمة عن كوفيد-19 في الولايات المتحدة ما يزيد عن 405.400 وفاة، في حصيلة تزيد عن عدد العسكريين الأميركيين الذين قتلوا في الحرب العالمية الثانية، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز.


للمشاركة


حكايات الناس
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com