“كان يصرخ الموت لكم”.. اتهام ياباني بقتل 36 شخصا في أبشع جريمة هزت البلاد

(Photo by STR / JIJI PRESS / AFP) / Japan OUT

وجه ممثلوا الإدعاء العام في اليابان، الأربعاء، تهمة القتل العمد إلى رجل أضرم في استوديو للرسوم المتحركة”أنيميشن” في مدينة مما أسفر عن مقتل 36 شخصًا ، في أعنف جريمة قتل تشهدها البلاد منذ عقود.

وكان شينجي أوبا البالغ من، العمر 42 عامًا، قد أقدم على جريمته في 18 يوليو من العام 2019، عندما أحرق الاستديو باستخدام 30 ليترا قبل اقتحامه وهو يصيح غاضبا “الموت لكم”.

وبحسب التقارير الإعلامية فإن معظم الضحايا قضوا خنقا جراء استنشاق الغازات السامة الناجمة عن الحريق، فيما أصيب الجاني بحروق شديدة استدعت نقله إلى المستشفى.

وبحسب وكالة “فرانس برس”، قال مكتب المدعي العام في كيوتو إن التهم تشمل القتل والشروع في القتل والحرق العمد والتعدي على ممتلكات الغير وخرق قانون الحد من الأسلحة ، دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

ورغم قول أوبا إن شركة كيوتو أنيميشن المستهدفة سرقت فكرة من رواية له، لم يتم التوصل إلى أي علاقة بين الشركة وآوبا، وفق وسائل إعلام محلية.

الذي وجد مصابا بحروق على بعد 100 متر من موقع الحادث في كان في حالة حرجة وتلقى العلاج في مستشفى في أوساكا.

من جانب آخر، قال بعض ذوي الضحايا أن توجيه الاتهام بشكل رسمي إلى المشتبه به لم يخفف من آلامهم بفقدان ابنائهم وأحبائهم.

وقالت تشيكو تاكيموتو ، التي فقدت ابنها ياسوهيرو في تصريحات تلفزيونية: “مشاعري لم تتغير.. عندما أكون وحدي ، أريد أبكي بشدة .. أنا حزينة جدا لرحيل ولدي”.

وأضاف والده ياسو تاكيموتو: “بغض النظر عما سيقوله (أوبا) في المحكمة فإن ياسوهيرو لن يعود.. هذا هو الواقع”.

فرانس برس

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com