Home » حكايات الناس » حذف أجزاء كبيرة من السيرة الذاتية لميغان ماركل على موقع العائلة الملكية
حذف أجزاء كبيرة من السيرة الذاتية لميغان ماركل على موقع العائلة الملكية

كشف تقرير صحافي عن أن السيرة الذاتية لميغان ماركل زوجة الأمير البريطاني هاري، والموجودة بالموقع الرسمي للعائلة الملكية على الإنترنت، جرى تغييرها بشكل كبير وإزالة فقرات عدة منها في الفترة الأخيرة، بعد إعلان هاري وميغان تخليهما عن واجباتهما الملكية وقال التقرير الذي نشرته صحيفة “ذا صن» البريطانية إنه في عام 2018، بعد زواجها من هاري، جرى تخصيص فقرات متعددة لميغان على الموقع الرسمي للعائلة الملكية تضمنت تفاصيل عن أنشطتها في أميركا الشمالية وكندا، قبل التقائها بالأمير البريطاني في ذلك الوقت، وصف الموقع الملكي ميغان بأنها “ناشطة نسوية تفتخر بذلك»، مع إضافة جملة دوقة ساسكس التي اشتهرت بها، منذ قالتها في مؤتمر الأمم المتحدة بنيويورك عام 2015، وهي: “أنا فخورة بأني امرأة وناشطة نسوية».

وأشار الموقع إلى “وعيها الشديد بالقضايا الاجتماعية» وكيف “شاركت بنشاط في العمل الخيري» منذ صغرها، لافتاً إلى “أنها أجرت مقابلة في سن 11 عاماً مع محطة تلفزيونية طالبت فيها بالمساواة بين الرجل والمرأة، وانتقدت إعلاناً تلفزيونياً كان يميز بين الجنسين. وكان كلامها مؤثراً للغاية للدرجة التي أجبرت المسؤولين عن الإعلان على تغيير صياغته» وأضاف الموقع: “تطوعت ميغان في مطبخ لصنع الحساء بحي (سكيد رو) الفقير في لوس أنجلوس منذ كان عمرها 13 عاماً وحتى سن الـ17» أما الآن، وبعد تنحي هاري وميغان عن واجباتهما الملكية، فقد قام الموقع بحذف كل هذه المعلومات، وأبقى فقط على تعريف بسيط بها يتضمن مشاركتها في السلسلة الدرامية “سوتس»، والتحاقها بجامعة إلينوي وإدارتها مدونة “ذا تيغ» الخاصة بنمط الحياة.

كما جاء في التعريف الجديد لميغان: “كما أعلن في شهر يناير (كانون الثاني) 2020 تراجع دوق ودوقة ساسكس عن دورهما بصفتهما عضوين في العائلة الملكية. إنهما يوازنان وقتهما بين المملكة المتحدة وأميركا الشمالية، ويستمران في احترام واجباتهما تجاه الملكة والكومنولث. ولا يزال منزل (فروغمور كوتيج) في المملكة المتحدة تابعاً لهما» يأتي ذلك بعد أيام من كشف تقرير صحافي آخر عن أن مهنة ميغان على موقع “ويكيبيديا»، وهو موسوعة رقمية متعددة اللغات على الإنترنت، تغيرت من “عارضة أزياء» إلى “ناشطة إنسانية» قبل أيام فقط من الكشف عن علاقتها بالأمير البريطاني هاري في أكتوبر (تشرين الأول) 2016 وبحسب صحيفة “ديلي ميل» البريطانية، فقد كانت خانة المهنة الخاصة بميغان على الموقع تصفها بأنها “ممثلة… عارضة أزياء»، قبل أن تتغير إلى “ممثلة… ناشطة إنسانية» في 9 أكتوبر 2016.

بالإضافة إلى ذلك، أُزيلت جملة كانت تشير إلى ظهورها في النسخة الأميركية من برنامج المسابقات الشهير “Deal or No Deal» بوصفها واحدة من “فتيات الحقائب»؛ حيث كانت مسؤولة عن حقيبة رقم “24» أُجريت التغييرات من قبل مستخدم غير مسمى بعنوان “IP مرتبط بشركة “لوس أنجليس بي آر». ويزعم كثيرون أن هذه التعديلات أجريت بواسطة أحد أصدقاء ميغان بالاتفاق معها، لتعزيز صورتها أمام الناس عند إعلان علاقتها بالأمير هاري. وتزوج هاري (35 عاماً) من ميغان (38 عاماً) في مايو (أيار) 2018، ورُزقا بطفلهما آرتشي في مايو 2019 ويعيش الزوجان الآن في لوس أنجليس بعد أن أعلنا تخليهما عن أدوارهما الملكية في يناير الماضي.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

كتاب جديد يكشف أسرار انسحاب ميغان ماركل والأمير هاري من العائلة المالكة

الأمير هاري وميغان ماركل يتبرآن من كتاب جديد عن حياتهما داخل العائلة المالكة

Comments are closed.

WhatsApp إحصل مجاناً على "أخبار الأرز" عبر واتس آب