دانيال خوراسانجيان يتميّز في أولمبياد طوكيو تحكيمياً بشهادة كل الرسميين

للمشاركة

شارك نائب رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الآسيوي للتايكواندو ، رئيس لجنة الحكام في الاتحاد اللبناني والمحاضر الدولي المعتمد من الإتحاد الدولي للعبة و الحائز ايضا على شهادة مندوب فني الماستر دانيال خوراسانجيان ضمن الجهاز التحكيمي لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية في طوكيو(اليابان) بعد تأهله من بين أفضل 30 حكماً من كل القارات لقيادة مباريات مسابقة التايكواندو التى أقيمت من 24 لغاية 27 تموزالفائت.

ولقد نجح الاتحاد الدولي للتايكواندو برئاسة شونغ وون شو بشكل كبير والممثّل بالمندوب الفني “المخضرم” الفرنسي فيليب بويدو و للمرّة الثالثة على التوالي منذ اولمبياد لندن ٢٠١٢، و لجنة المراقبين بإدارة الألعاب من المصري محمد شعبان رئيس لجنة المسابقات في الاتحاد الدولي ونائب رئيس اللجنة الفنية فيها الى جانب الكوري – الكندي سونغ تشول كيم رئيس لجنة الحكام. وقاد الحكام الأولمبيون(ومن بينهم اللبناني خوراسانجيان) مباريات التايكواندو في طوكيو حيث اظهر اللاعبون مهاراتهم العالية في احدى اجمل الدورات الاولمبية طوكيو ٢٠٢٠ من خلال المباريات المثيرة التي شهدتها المسابقة والتي كانت من أكثر المباريات إثارة واستحوذت على اهتمام ملايين المشجعين حول العالم. كما هو الحال دائمًا ، أثبتت لعبة التايكواندو عالميتها حيث فازت 21 لجنة أولمبية وطنية – أكثر من ثلث الدول المتنافسة في التايكوندو في طوكيو – بميداليات أولمبية بموازاة تحكيم مميز وعلى اعلى المستويات التي شهدتها كل الدورات السابقة.
و كان للبناني خوراسانجيان “حصة الأسد” في قيادة المبارايات القوية حيث شارك في 35 مباراة منها اربع نهائية من اصل ثماني و قاد عشر مباريات كحكم وسط و عشر بموقع ال”ريفيو جوري” (مراجعة حالات الفيديو). واشاد بأدائه العالي و المحترف و القرارات الجريئة جميع المعلقين الرياضيين من بينهم البريطاني جون كولينز معلق الاتحاد الدولي والتونسي حبيب الخضيري معلق قناة “بي. ان. سبورتس” القطرية. و في اتصال مع رئيس الإتحاد اللبناني الدكتور حبيب ظريفة الذي واكب مسابقة التايكواندو وتابع قيادة خوراسانجيان للمباريات في الأولمبياد بشكل يومي ، هنأه على الإنجاز الكبير الذي حققه على المستوى الأولمبي و اعرب عن دعمه الكامل و عن مدى فخر الإتحاد رئيساً و اعضاءً و كل عائلة التايكواندو في لبنان به.
كما شكر خوراسانجيان الدكتور ظريفة و كل من ساهم في تحقيق هذا الإنجاز التاريخي. وقال خوراسانجيان” حلبة الأولمبياد لا تختلف بالشكل عن حلبات التايكواندو الأخرى و لكن الوصول اليها ليس سهلاً و يكون بتسلّق السلّم درجة درجة و ليس المصعد”.
يشار الى ان خوراسانجيان شارك سابقا في اولمبياد الشباب عام 2018 في بيونس ايرس(الأرجنيتين) كما في رصيده 7 العاب آسيوية و عشر بطولات عالم و 18 جائزة كبرى منها 5 “فاينال غراند بري” ، 2 غراند سلام و اكثر من 200 بطولة دولية و قارية.
و خوراسانجيان حائز ايضاً على جوائز افضل حكم 20 مرّة منها 3 عالم و 4 قارية و دولية مختلفة كما هو عضو في قاعة مشاهير التايكواندو منذ 2013 في لاس فيغاس(الولايات المتحدة) و حائز على جائزة افضل حكم فيه.


للمشاركة


رياضة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com