Home » لبنان » باسيل أبلغ الحريري سحب المبادلة‎

رأت مصادر مواكبة لجهود ولادة الحكومة أن “ما يطرحه باسيل مشروع مشكلة وليس مشروع حل وليست هذه معايير تشكيل الحكومة”. وقالت لـ”الحياة”: ‏‏”صحيح أن اقتراح باسيل الانسحاب من المبادلة يضع الرئيس عون في موقع محايد، أو يخرجه من التزاماته، لكن هذا لا يحل المشكلة التي هي عند “حزب ‏الله”. ويجب التنبه إلى مسألة مهمة هي أن حصر تمثيل الحريري بستة وزراء سنة يعني إعادته إلى المربع السني في وقت هذا أمر سيئ يخالف الدستور ‏والأعراف في تأليف الحكومات منذ عقود. والهدف من حصر رئيسي الجمهورية والحكومة بالمسيحيين وبالسنة تبرير حصر تمثيل الطوائف الأخرى بجهة واحدة ‏لتحويل الطوائف إلى إقطاعيات، وإلا لماذا الاستشارات النيابية التي يجريها الرئيس المكلف لتسمية وزراء من سائر الطوائف؟ فكل رؤساء الجمهورية ‏والحكومات السابقين كانوا يدلون برأيهم في التمثيل الوزاري في كل الطوائف ولهم وزراء من غير طائفهم. ولا سابقة تحصر دورهم بطوائفهم على الإطلاق ‏وهذا عودة إلى الوراء في تركيب السلطة، فهما معنيان بالتمثيل المسيحي والسني والشيعي وكل الطوائف‎”.

باسيل أبلغ الحريري سحب المبادلة‎

وتنتهي المصادر إياها المطلعة على موقف الحريري إلى القول إنه ليس محرجا في شأن ما قاله باسيل، تعليقا على قول أحد النواب السنة الستة لـ”الحياة” إن ‏باسيل أبلغهم عند لقائه بهم أول من أمس أنه أطلع الحريري على اقتراحه التراجع عن صيغة المقايضة بينه وبين الرئيس عون بحيث يصبح التمثيل السني كاملا ‏من مسؤوليته. وأشارت المصادر المطلعة على موقف الرئيس المكلف إلى أنه “سواء كان اقترح باسيل ذلك على الحريري أم لا، فإن النتيجة هي أنه يرفض هذا ‏الاقتراح، خصوصا أن الحزب كان رفض تمثيل السنة المستقلين عن “المستقبل” بشخصية مستقلة من خارج النواب الستة، ومن حصة الرئيس عون، وأوصل ‏الأمور إلى جدار مسدود‎”.

لكن أحد النواب الستة (اللقاء التشاوري) قال لـ”الحياة” إن باسيل لم يعرض رسميا عليهم تمثيلهم عبر سني وسطي من خارج تكتلهم. وأوضح النائب نفسه أن ‏‏”باسيل حين أبلغنا سحب مبدأ المبادلة بين سني من حصة عون ومسيحي من حصة الحريري قال لنا في لقائه معنا إن علينا إيجاد حل لمسألة تمثيلهم مع ‏الحريري، فرفع المسؤولية عن الرئاسة ورماها عند الرئيس المكلف، في وقت هما معنيان بتأليف الحكومة في نهاية المطاف‎”.

وأوضح النائب نفسه أن النواب الستة يتجهون إلى طلب موعد للقاء الحريري في اليومين المقبلين، وسط غموض حول ما إذا كان الحريري سيلتقيهم، خصوصا ‏أن هناك توجها لديه لرفض مناورة “حزب الله” تحويل المشكلة إلى سنية – سنية، لاعتقاده أنها سياسية أبعد من تمثيل النواب الستة كما قال في مؤتمره الصحافي ‏الثلثاء الماضي‎.

وفي انتظار ما يمكن أن يصدر عن الرئيس عون في كلمته مساء اليوم إلى اللبنانيين عشية الذكرى الـ75 للاستقلال حول الشأن الحكومي، فإن الأوساط المتابعة ‏لجهود الحريري تعتقد أن تشكيل حكومة بشروط “حزب الله” يعني القبول بسياسته الهادفة إلى تكريس مبدأ “الأمر لي” وهذا لن يقبل به الحريري، لأن البلد ‏سيدفع ثمن ذلك في النهاية بفعل الارتدادات الخارجية لقيام تركيبة يهيمن عليها الحزب. وختمت المصادر قائلة: “أغلب الظن أن الحزب لا يريد قيام حكومة في ‏هذا الخضم الإقليمي من العقوبات عليه وعلى إيران وإزاء احتمالات تصاعد الضغوط عليه، في وقت أي حكومة بشروطه لن تكون مريحة لا لعون ولا ‏للحريري

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إحصل مجاناً على "أخبار الأرز" عبر واتس آب