Home » لبنان » الحزب للرئيس المكلف: “نحنا منفصّل وإنت بتلبس”

 

 

رأت أوساط سياسية مطلعة عبر “المركزية” التعطيل الحكومي الذي لا يزال “حزب الله” متمسكا به على أنه رد الضاحية المباشر والواضح على الفيتو الذي يرفعه المجتمع الدولي في وجه دخول وزراء حزبيين إلى الجنة الحكومية، علما أن الحريري كان قد سلف الحزب كثيرا بتجاوزه الرفض الذي يلاقيه ممثل من “حزب الله” على رأس وزارة الصحة، مع ما يعنيه خيار كهذا من احتمالات قطع المساعدات الدولية عن لبنان، فيما الدولة ذات الاقتصاد الهش، في أمس الحاجة إليها.
أما عن البعد “الايراني” للشلل الذي لا يزال الرئيس المكلف، ومعه حلفاء الحزب وخصومه على السواء، تؤكد المصادر أن الرزمة الجديدة من العقوبات المشددة على ايران ترتبط ارتباطا وثيقا بتصعيد حارة حريك في وجه الجميع، بمن فيهم رئيس الجمهورية والعهد، وإن كان نصرالله جهد في التركيز على علاقته الجيدة مع بعبدا. وفي معرض شرح هذا الاستنتاج، تشير المصادر إلى أن دخول العقوبات حيز التنفيذ تفترض أن يبادر الحزب إلى تفصيل حكومة على قياسه، بدلا من ترك الشركاء في الوطن يخيطون تشكيلة تتجاوزه، أو على الأقل لا تناسبه، بل تماشي الأسرة الدولية في مواجهة طهران وتمددها في المنطقة.
وأبعد من ذلك، لا تخفي المصادر خشيتها من دخول الحكومة نفقا مظلما قد لا تخرج منه قريبا، حيث إن الحزب يقول للرئيس المكلف: “نحنا منفصّل وإنت بتلبس”، والضاحية مرتاحة إلى استمرار سريان العمل بحكومة تصريف أعمال تحكم بقرارها طويلا، ويستطيع الاستمرار في ممارسة هذه السياسة، ما دام الحريري غير قادر على تأليف حكومة جديدة من دون مشاركة ممثلين عن حارة حريك، ما يعني أن حزب الله لا يرى ضيرا من تطويل أمد التعطيل بلا طائل، في انتظار هبوب رياح إقليمية تقلب أحداث المنطقة لمصلحة ايران ومحورها”.

Comments are closed.

WhatsApp إحصل مجاناً على "أخبار الأرز" عبر واتس آب