المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية- مستشفى سان جون افتتح أبوابه رسميًا في جونيه مقدّماً التميّز الطبيّ العالمي إلى قلب كسروان

 تحت رعاية معالي وزير الصحة العامة الدكتور فراس أبيض ممثّلاً بالدكتور محمد حيدر، أعلن المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية، وكلّية جيلبير وروز ماري شاغوري للطب في الجامعة اللبنانية الاميركية LAUوالدكتور ميشال معوض، دكتوراه في الطب ورئيس الجامعة اللبنانية الأميركية، عن الافتتاح الرسمي للمركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية – مستشفى سان جون في جونيه وهو أوّل مركز طبيّ جامعيّ في قضاء كسروان.

 

أقيم المؤتمر الصحفي ومراسم قص الشريط بحضور القائم بأعمال سفارة قطر السيد علي المطوع ممثلاً عن سعادة سفير دولة قطر السيد إبراهيم عبد العزيز السهلاوي، وقائد اللواء الطبي العميد الركن جورج يوسف ممثلاً عن قائد الجيش العماد جوزف عون ورئيس جمعيّة المرسلين اللبنانيين الموارنة الأب مارون مبارك ومطران أبرشية جونيه قدسي الأب إيلي ماضي، النائبان روجيهعازار وشوقي دكاش ومن أعيان المنطقة: السادة نعمة افرام وفريد هيكل الخازن، عضو مجلس أمناء الجامعة اللبنانية الأميركيةالبروفيسور طوني فريم، رئيس بلدية كسروان البروفيسور بيار كساب، رئيس نقابة مالكي المستشفيات الخاصة البروفيسورسليمان هارون، إدارة الجامعة اللبنانية الأميركية، والأطباء، وأعضاء هيئة التدريس والموظفين وكذلك الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام.

 

تعليقًا على المناسبة، قال الدكتور ميشال معوّض: “يعدّ افتتاح المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية – مستشفى سان جون خطوة في الاتجاه الصحيح، حيث يحتوي على أكثر من 85 سريرًا وهو مركز للرعاية الطبية مجهّز بأفضل وأحدث الخدمات والمعدّات الطبيّة. بالإضافة إلى كادر طبي وتمريضي وإداري متميّز، تضعه الجامعة اللبنانية الأمريكية في خدمة هذه المنطقة العزيزة من لبنان، وكل لبنان، لسد ثغرة النقص وتوفير مركز إضافي للرعاية الطبية الجيدة في وقت هجرة الأدمغة وندرة الموارد ورؤية مرضانا متروكين لمصيرهم والأبواب مغلقة في وجوههم.

(…) إنّ وجود هذا الصرح هو خير دليل على عمق التزامنا كجامعة بتقديم تعليم عالي الجودة ورعاية طبية متطوّرة. وكم نحن بأمسّ الحاجة إلى كليهما، في ظل الضرورة المطلقة في هذا الظرف الصعب، ولأنّهما نقاط تاريخية مميّزة للبنان، ممّا جعله وجهة للمنطقة بأكملها، في طلب التعليم المتقدّم والرعاية الطبية العالية الجودة.”

قام المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية بتوسيع نطاق رعايته وخدماته الطبية ليشمل الأشخاص الذين يعيشون في كسروان والمنطقة الشمالية، حيث يقدّم لهم منشأة من أحدث طراز مع تميّز الرعاية الصحية الذي تقدّمه على مستوى عالمي.

 

وسط الوقت الصعب الذي تواجهه البلاد والحاجة إلى المزيد من أسرة المستشفيات لمكافحة COVID-19 والأمراض الأخرى، ويؤكّد هذا التوسّع المهمة المستمرة للمراكز الطبية للجامعة اللبنانية الأمريكية لتقديم خدمات طبية ممتازة ورعاية للجميع من خلال الالتزام بوعدها “الطب بإنسانيّة”.

للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com