مسيرة في مخيم الرشيدية إحياء للذكرى ال 17 لغياب ياسر عرفات

نظمت “حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح – قيادة منطقة صور – شعبة مخيم الرشيدية، مسيرة شموع في الذكرى السنوية ال 17 لغياب ياسر عرفات، انطلقت من ملعب جنين لتجوب شوارع مخيم الرشيدية.

وتقدم المشاركين في المسيرة أعضاء شعبة الرشيدية، وقيادة حركة “فتح” وكوادرها في منطقة صور ومخيم الرشيدية، وممثلو فصائل “م.ت.ف”، وممثلو فصائل التحالف، إلى جانب ممثلي وكوادر “الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية” واللجان الشعبية والأهلية والجمعيات والأندية في المخيم، وحشد من الأهالي.
 
بعد تقديم  من عضو شعبة الرشيدية أبو نبيل ديب القى كلمة “فتح” أمين سر شعبة الرشيدية محمد دراز بالنيابة عن قائد منطقة صور التنظيمية والعسكرية توفيق عبدالله، اشار فيها الى ان  “تاريخ الحادي عشر من تشرين الثاني من كل عام، سيظل يشكل ذكرى أليمة تذكر برحيل قائد خاض نضالا تحرريا في سبيل قضيتنا الوطنية لعشرات الأعوام، وواجه من أجلها معارك عسكرية وسياسية لا حصر لها، حتى انتهت باستشهاده، بعد حصار وعدوان إسرائيلي دام أكثر من ثلاثة أعوام لمقره في مدينة رام الله، وحينها قال؛ يريدوني إما أسيرا وإما طريدا وإما قتيلا”.
 
ووجه دراز التحية “للرئس محمود عباس “أبو مازن” حامل الأمانة السائر على خطى الشهيد الرمز أبو عمار الثابت على الثوابت، وللأسرى البواسل القابعين في سجون الاحتلال الصهيوني والذين يخضون معركة الأمعاء الخاوية”، داعيا الى “الوقوف إلى جانبهم وإطلاق سراحهم”. 

وتوجه بالتحية أيضا “لأهلنا في القدس وحي الشيخ جراح وسلوان على صمودهم، ولكافة أهلنا وشعبنا في الضفة وغزة”.
 
ثم انطلقت المسيرة التي جابت شوارع مخيم الرشيدية متوجهة إلى ضريح الجندي المجهول حيث وضعه عليه المشاركون أكاليل من الزهور مع قراءة سورة الفاتحة عن روح “أبو عمار”، وجميع شهداء الأمة العربية والإسلامية، وشهداء الثورة الفلسطينية.
 

للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com