الامن الذاتي وارتفاع الدولار

للمشاركة

حسب مصادر عليمة، فان هذه الازمة تتزامن مع اخطر ازمة معيشية شهدها لبنان ستترك تداعياتها على امن البلد وتعزز منطق الامن الذاتي، في حين تعاني المؤسسات العسكرية المزيد من حالات الفرار جراء الرواتب المتدنية بالتزامن مع الدعوات الى تحركات على الارض “شارع مقابل شارع”. وهذا هو الخطر الحقيقي الاكبر على البلد ويفرض تحصين الجيش وحمايته وتوفير كل ما يحتاج اليه للقيام بمهامه، علما ان سعر الدولار تجاوز سقف ال 21 الف ليرة، وهذا ما سيؤدي الى مزيد من الارتفاع في الاسعار وتعميق مآسي الناس وتحضير البلد لانفجار اجتماعي حتمي.
الثنائي الشيعي رفض مقترحات وزير العدل
وفي المقابل، تؤكد مصادرعليمة، مقاطعة الثنائي الشيعي لاي جلسة للحكومة لا يكون على جدول اعمالها اقالة القاضي البيطار واسقاط مذكرات التوقيف، علما ان الثنائي الشيعي رفض اقتراح وزير العدل باحالة اعتراضاتهم الى التفتيش القضائي وتشكيل هيئة تحكيمية من القضاة يقترحها مجلس القضاء الاعلى للتحقيق في تجاوزات القاضي البيطار اذا كان هناك من تجاوزات، علما ان الثنائي الشيعي لا يمانع اقالة البيطار عبر مجلس القضاء الاعلى.
الديار


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com