لارا كرم البستاني رئيسة لمؤتمر رؤساء الجامعات الفرنكوفونية في الشرق الأوسط

للمشاركة

عقد مؤتمر رؤساء الجامعات الفرنكوفونية في منطقة الشرق الأوسط CONFREMO جمعيته العامة الثالثة عشرة عن بعد في 27 أيلول و28 منه بدعم من الوكالة الجامعية للفرنكوفونية، وبالتعاون مع جامعة قبرص.

وجمع هذا اللقاء، الذي ينظم للمرة الأولى عن بعد بسبب الأزمة الصحية التي يشهدها العالم، بحسب بيان، “زهاء 50 مشاركا وشكل فرصة لتبادلات مثمرة بين القيمين على الجامعات حول التوجهات والمبادرات الجديدة للجان المتخصصة المنبثقة من المؤتمر. وأتاح اللقاء انتخاب المكتب الجديد للمؤتمر فتم اختيار لارا كرم البستاني، رئيسة جامعة الحكمة رئيسة للـCONFREMO، مقترحة، للسنتين المقبلتين، خطة عمل تعتمد نهجا قائما على مفاهيم ثلاثة: الابتكار والانفتاح والتضامن”.

وتخلل اللقاء كلمات افتتاح لرئيس جامعة قبرص تاسوس كريستوفيدس ورئيس جامعة العلمين والرئيس السابق لـ CONFREMO عصام الكردي، والمدير الإقليمي للوكالة الجامعية للفرنكوفونية في الشرق الأوسط جان نويل باليو.

ويتكون المكتب الجديد لهذه الهيئة الإقليمية من:
– لارا كرم البستاني رئيسة جامعة الحكمة رئيسة الهيئة.

– محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس نائب رئيس الهيئة.

– نداء أبو مراد نائب رئيس الجامعة الأنطونية منسق اللجنة المعنية بتنظيم وحوكمة البحث

– رجاء الفاخوري عميدة كلية الصحة في جامعة بيروت العربية منسقة اللجنة المعنية بجودة التعليم والتدريب والاعتمادات.

– كارلا إده نائبة رئيس جامعة القديس يوسف في بيروت للعلاقات الدولية منسقة اللجنة المعنية بإضفاء الطابع الدولي للمؤسسات: وضع المشاريع، وبناء الشراكات الجامعية.

– ديما الحسيني نائبة رئيس الجامعة الفرنسية في مصر منسقة اللجنة المعنية بحوكمة التكنولوجيا الرقمية.

وتم التطرق خلال هذه الجمعية العامة إلى مواضيع مختلفة أهمها “تعزيز ثقافة ريادة الأعمال في مؤسسات التعليم العالي، بالإضافة إلى القضايا المتعلقة باستراتيجيات التدويل وتفعيلها في سياق ما بعد الجائحة، على شكل طاولات مستديرة تفاعلية”.

ونظمت ورشة عمل بعنوان “ريادة الاعمال في الجامعات: مراعاة منهج ريادة الأعمال في هياكل التعليم العالي” ركزت على “دور الجامعة التي باتت معنية بشكل كبير في تعزيز ثقافة ريادة الأعمال بين طلابها وتزويدهم مهارات محددة، من أجل تمكينهم من الابتكار والمنافسة في سوق العمل”.

وعلى هامش الجمعية العمومية، عقد لقاء علمي على شكل طاولتين مستديرتين عن التدويل، الأولى بعنوان “أثناء الأزمة وبعدها: ما هي التحديات وما هي الحلول للتدويل؟”، وهدفها “القاء الضوء على تأثير التغييرات على استراتيجيات التدويل في مؤسسات التعليم العالي والبحث، والممارسات الجيدة وفرص التعاون والتبادل الضرورية في أوقات الأزمات، لا سيما في الشرق الأوسط”.

وشكلت الطاولة المستديرة الثانية وهي بعنوان “المصادر المفتوحة والعلوم: وسيلة نجو تدويل التعليم العالي” فرصة لمناقشة هذا التوجه نحو الموارد والعلوم المفتوحة، وإظهار دور هذا التوجه، على مستوى الموارد التعليمية، وسيناريوات التعلم والبرمجيات، من بين الموارد والممارسات الأخرى التي تنتجها الجامعات، في تمهيد الطريق نجو التدويل”.

وانضم عضوان مصريان جديدان إلى المؤتمر، هما جامعة مطروح والجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا (E-JUST)، في مناسبة انعقاد الجمعية العامة الثالثة عشرة.

وتجدر الاشارة الى ان مؤتمر رؤساء الجامعات الفرنكوفونية في منطقة الشرق (CONFREMO) أنشئ عام 2007 برعاية الوكالة الجامعية للفرنكوفونية. وأصبح يضم اليوم 48 رئيس جامعة في الشرق الأوسط ومديرها من أعضاء الوكالة الجامعية للفرنكوفونية الموزعين على 12 بلدا في المنطقة.


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com