ذكرى انفجار مرفأ بيروت.. مسيرات وشموع تنشد العدالة

للمشاركة

مسيرات شعبية مرتقبة في مناطق لبنانية وشموع على شرفات المنازل إحياء لذكرى انفجار مرفأ بيروت وطلبا للعدالة لضحاياه.

ذكرى سنوية أولى تعيد إلى الأذهان كارثة دمرت، في 4 أغسطس/ آب الماضي، نصف بيروت وأودت بحياة نحو 206 شخصا وإصابة الآلاف آخرين.

ووفق مراسلة “العين الإخبارية”، من المنتظر أن يحيي اللبنانيون الذكرى بمسيرات وتحركات شعبية في عدد من المناطق بدعوة من مجموعات “انتفاضة 17 أكتوبر” من جهة والأحزاب من جهة أخرى، أبرزها في العاصمة بيروت.

وفيما تستنفر القوى الأمنية والجيش لمواكبة التحركات منعا لانفلات الوضع على الأرض، لا تغيب القوى الأمنية عن إحياء هذه الذكرى حيث دعت قوى الأمن الداخلي، تكريما لأرواح شهداء المرفأ، إلى تنظيم مسيرة راجلة تنطلق في العاشرة من صباح غد الأربعاء بالتوقيت المحلي من ساحة الشهداء وسط بيروت، لتصل نحو الحادية عشرة إلى النصب الشهداء التذكاري في المرفأ، حيث سيتم وضع 214 وردة وإقامة مراسم التكريم على وقع موسيقى قوى الأمن الداخلي، بحسب بيان صادر عنها.

وفيما سيترأس البطريرك الماروني بشارة قداسا بالمناسبة في مرفأ بيروت يشارك فيه أهالي شهداء وضحايا انفجار المرفأ، سيقام قداس خاص للمناسبة عند مدخل مستشفى القديس جاورجيوس الجامعي التي سقط من طاقمها ضحايا في الانفجار، وينتظم أمام قصر العدل في بيروت وقفة مركزية تليها مسيرة إلى مرفأ بيروت حدادا على الشهداء الأبرار، ومواكبة لأهالي الضحايا وبمشاركة نقابة المهن الحرة (كل مهنة بزيها المهني) وقوى مجتمعية، إضافة إلى دعوات لإضاءة شموع على شرفات المنازل.

وتحت عنوان “يسقط نظام 4 أغسطس (آب) بكل مكوناته وزعاماته”، دعا أهالي شهداء مرفأ بيروت إلى مسيرة تنطلق، غدا، من أمام شركة الكهرباء في مار مخايل، مرورا بشارع الجميزة، وصولا إلى المرفأ (موقع الانفجار) ومن ثم إلى مقر مجلس النواب.

وباليوم نفسه، من المنتظر تنظيم مسيرة بعنوان “لإسقاط الحصانات وتحقيق العدالة واسترجاع البلد وتحريره”، تنطلق من ساحة ساسين، (في الأشرفية في بيروت) وصولا إلى مركز الاطفاء في الكرنتينا ومن ثم موقع الانفجار، إضافة إلى وقفة تضامنية أخرى مع ضحايا عناصر الإطفاء الذين سقطوا في الانفجار .

وفي صيدا جنوبي لبنان، أطلقت دعوة لوقفة تضامنية أمام قصر العدل في المدينة للمطالبة بتحقيق العدالة في قضية الانفجار.

وفي منطقة الشوف بجبل لبنان، أطلقت أيضا دعوة لوقفة تضامنية مماثلة بعد الظهر، فيما ستقام تجمعات لإضاءة الشموع لراحة الشهداء في مناطق مختلفة.

وفيما تنظم نقابة المحامين سلسلة تحركات بينها المشاركة في الوقفة التضامنية أمام قصر العدل في بيروت، لا تغيب أيضا الأحزاب عن هذه المناسبة، حيث دعا حزب “القوات اللبنانية” إلى تحرك رمزي لـ”استذكار شهداء وضحايا انفجار 4 آب”، في مرفأ بيروت، تتخلله كلمات خاصة بالمناسبة، بينما دعا حزب الكتائب اللبنانية إلى لقاء ينظمه بالمناسبة نفسها.

وتخليدا لهذه الذكرى “المأساة” دعت جمعية “ريبيرث بيروت” إلى وقفة تضامنية إحياء للذكرى الأولى لانفجار مرفأ بيروت “وتحفيزا للذاكرة الجماعية”، تتخللها إضاءة شموع ومعرض لصور المصورين الصحفيين الذين التقطوا لحظات الكارثة وقت الانفجار وتداعياته.


للمشاركة
لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com