عاصم عراجي عن الادوية: ذاهبون الى أزمة كبيرة

للمشاركة

أكد رئيس لجنة الصحة النيابية النائب عاصم عراجي ان اللجنة كانت ضدّ الطريقة غير المدروسة التي مورس فيها الدعم فهو دعم لا مسؤول، مشيرا الى ان انه تم وضع خطة لترشيد الدعم على الدواء كلجنة صحة، وقلنا بضرورة دعم الادوية للامراض المستعصية ولكن بطريقة تمنع التهريب.

ولفت عراجي في حديث لبرنامج “صوت الناس” عبر صوت بيروت انترناشونال والـLBCI الى ان المشكلة ان رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب كان يرفض رفع الدعم عن الدواء قبل اقرار البطاقة التمويلية والدعم كان يجب ان يتوقف عن الدواء over the counter وامراض الصحة العامة منذ وقت طويل، كاشفا عن ان اشكالا كبيرا حاصل بين مستوردي الدواء ومصرف لبنان وهناك خلاف على ارقام الاستيراد.

ورأى عراجي ان الازمة الاساسية في موضوع الدواء هي بانهيار سعر صرف الليرة مقابل الدولار من جهة، والتهريب من جهة اخرى، وقال: “المستوردون يرفضون اليوم استيراد ادوية الامراض المستعصية من جهة ويرفضون بيع ادوية الـotc على سعر 12000 ليرة من جهة أخرى ونحن ذاهبون الى أزمة كبيرة على صعيد الادوية”.

واعتبر انه ومنذ سنة كان يجب رفع الدعم عن ادوية الـotc كالبانادول والادوية التي يتمّ بيعها من دون وصفة طبية، ودعم 300 دواء اساسي لامراض مزمنة، وكان يجب تشجيع الصناعة الوطنية التي لديها القدرة لتصنيع نصف حاجتنا من الادوية.

وأضاف عراجي: “كلجنة صحة تواصلنا بالنسبة لدعم القطاع الصحي مع الهيئات الدولية، والبنك الدولي قال لنا الّفوا حكومة وحققوا الاصلاحات ثمّ ندعمكم نحن”.

وتابع: “وضعنا قانونا للدواء ودرسناه لفترات طويلة وارسلناه الى لجنة العدل وهو اليوم في لجنة المال والموازنة، وهذا القانون ينظم نوعية الدواء وجودته واستيراده والمعايير العلمية والبحثية ولو تمّ تسريع اقراره لكان له فائدة كبرى اليوم”.

وكشف أنه أخذ وعدا من حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بدعم ادوية الامراض المزمنة والمستعصية، مطالبا من القوى الامنية ان تمنع تهريب هذه الادوية.


للمشاركة
لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com