محمد نصرالله: لخطة اقتصادية واعدة وعلمية

للمشاركة

اعتبر عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب محمد نصرالله، أن “الانفجار بات قدرا ولا يمكن الهروب منه، وهذا بلسان كل السياسيين. نحن مقبلون إلى مكان سيء جدا، وإذا لم نخرج من الطائفية بالأداء السياسي، لا يمكن أن نخرج لبنان مما هو فيه، وحتى إذا أردنا تشكيل حكومة جديدة على القواعد الطائفية سنواجه العقبات عينها، وقد لا نتمكن من تشكيل الحكومة من الآن وحتى الانتخابات المقبلة، لذلك يجب أن نستيقظ، وسنستيقظ في نهاية المطاف لكن نأمل أن تكون الكلفة قابلة للتحمل”.

وقال خلال لقاء مع معلمين ومعلمات ومجلس الأهل في مدرسة سحمر الرسمية الفرع الإنكليزي، حيث تفقد المدرسة: “سنبقى نسعى ونحاول مهما كانت المعوقات إلى أن ننجح بالوصول إلى تشكيل حكومة وهي مهمة صعبة، لكن الأصعب الخروج من المأزق الاقتصادي وترييح البلد من خلال وضع خطة اقتصادية صحيحة واعدة وعلمية تحصل على ثقة المجتمع الدولي بشقيه الشرقي والغربي وما بينهما، وتحصل على ثقة اللبنانيين، والأمر ليس بالسهل، هي خطوة صعبة جدا لأن أدبيات السياسيين ذوي الشأن في لبنان لم تنح منحى التخطيط الاستراتيجي على المستوى الاقتصادي”.

وتابع: “على المستوى الاقتصادي نسمع فقط بالتحول من الاقتصاد الريعي إلى الإنتاجي على لسان خبراء الاقتصاد وليس من السياسيين الذين عليهم واجب تشجيع الزراعة والصناعة والسياحة والتجارة لتخفيف المعاناة عن المواطنين”.

وحذر نصرالله من “العواقب الكبيرة التي ستواجه لبنان وشعبه في حال عدم تشكيل حكومة بشكل سريع، فهذا الأمر يشكل خطرا على الانتخابات”. وسأل: “كم سيبلغ الدولار في حال عدم تشكيل حكومة وبقي الوضع الاقتصادي مترديا بهذا الشكل؟”


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com